المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا مجتمعي ماذا تعرف عن التوحد (autism) ؟


أميمة السديري
11-02-2008, 14:31
بسم الله الرحمن الرحيم

بدايةً .. أجد نفسي عاجزة عن الشكر لهذه الحفاوة .. وحسن الضيافة .. ورقي الإستقبال الذي حظيت به هنا بينكم.

تحية طيبة لهذا المنتدى الثري ، وإدارته الراقية ، ولجميع الأخوة الأعضاء.
عبق استقبلني هنا .. ورقي أدب .. وروعة كلمة .. فلذوقكم أريج عطر وجداني !!
أفلا أرد تحيتكم بما يليق بها ؟؟

حي الله القريات وأهلها .. حي الله تاريخ تجذر لنا هناك .. وأرض طيبة ودود ولود .. أنجبت أمثالكم وأمثالكن أبناءً لهذا الثرى الطاهر !

أما بعد ..
يسرني تلبية دعوة كريمة .. للكتابة هنا في هذا المنتدى الرائع الذي يزخر بالأقلام المبدعة والنفوس الصادقة ، عن التوحد وعن مركز التوحد للبنات بجدة والخدمات المقدمة فيه .

وهكذا .. سأضع بين أياديكم دليلاً عن مركز التوحد بكل خدماته بصور حية مباشرة وهو من إعدادي ومراجعة علمية من الدكتور ( إبراهيم بن عبد الله العثمان) مدير إدارة التوحد وتعدد العوق بوزاة التربية والتعليم والمعار حالياً لجامعة الملك سعود بالرياض ، ومن ثم ندخل في التوحد بأدق تفاصيله .

يسعدني تلقي التعليقات والاستفسارات في أي وقت فتفاعلكم يثريني بلا شك ، كما أرجو من اخوتي أن لا يبخلوا بأي معلومة يعرفونها فلهم من الله الثواب ، ومنا الشكر وصادق النية .

أبدأكم بالتعريف بنفسي :

الاســــــم : أميمة بنت مساعد بن أحمد السديري

الوظيفـــة : مديرة مركز التوحد للبنات بجدة منذ تاسيسه عام 1424-1425هـ

المؤهلات :
o شهادة الابتدائية والاعدادية من مدارس التعليم العام بالمملكة العربية السعودية.
o شهادة الثانوية من مدرسة (بيثل هاي سكول) بولاية واشنطن الأمريكية.
o بكالوريوس آداب قسم تاريخ جامعة الملك عبد العزيز بجدة.
o دبلوم تربوي كلية التربية للبنات بجدة.
o دبلوم عالي في التربية الخاصة من كلية دار الحكمة بجدة (بقي فصل دراسي واحد).
o ست وعشرون دورة تدريبية وأوراق عمل وحضور ومؤتمرات وورش عمل في داخل الوطن وخارجه عن التوحد .

http://www.grayat.com/m/uploads/499a24600e.jpg (http://www.grayat.com/m)

http://www.grayat.com/m/uploads/61eb180dc6.jpg (http://www.grayat.com/m)

أميمة السديري
11-02-2008, 14:35
كلمــــــة المركـــــــز

بسم الله .. والحمد لله معز من أطاعه ومذل من عصاه .. والصلاة والسلام على سيدنا محمد ومن والاه ..

إن نهضة أي أمة أو تقدمها يرتكز على المستوى التعليمي والثقافي لمواطنيها .. والذي يحدده أولاً وآخراً مقدار ما تقدمه الأمة لأبنائها من الرعاية .. وما تهيؤه لمواطنيها من سبل وإمكانات التربية والتثقيف والتعليم والصحة .
وفئة الأطفال المعوقين جزء من كيان الأمة .. والعناية بهم ورعايتهم يقوم على مبدأ التكافل الاجتماعي وتكافؤ الفرص .
وقد اتجه العالم في الآونة الأخيرة اتجاهاً أكثر جدية وعمقاً نحو الاهتمام بالمعوقين تعليماً وتأهيلاً وتدريباً بهدف استثمار قدراتهم ، والسعي إلى استقلاليتهم ، وتمكينهم في المجتمع ، وحمايتهم والمحافظة على حقوقهم .
وآمالنا كبيرة أن يجد التوحديون نصيباً من هذه الخدمات رغم حداثة الاعتراف بإعاقتهم . فما زال هناك الكثيرون ممن لم يسمعوا بمشكلة اسمها التوحد .. إلا أن الإعتراف بها من قبل الجميع أصبح حقيقة ضرورية نظراً لظهور عدد كبير من الأطفال ممن يعانون منها .
وعلينا تغليب نظرة التفاؤل على كل نظرة ظلامية خاطئة عن التوحد .. فقد كشفت الدراسات والأبحاث الكثيرة أن التوقعات لمستقبل الأشخاص التوحديين أصبحت أفضل بكثير مما كان عليه الحال منذ عشر سنوات أو أكثر .. وهذا نتيجة لتفهم خصائصه بشكل أدق وتعميم وتطبيق طرق التدخل المناسبة وعلى رأسها الطرق التربوية . وفي ضوء ذلك يستطيع التوحديون أن يصلوا إلى آفاق بعيدة إذا ما عرفنا الأسباب الباعثة على سلوكياتهم وفهمناهم .. وتفهمناهم .. وطبقنا أفضل الطرق لمساعدتهم .
إن ما تتناقله وسائل الإعلام ، وما تتمخض عنه المؤتمرات والندوات والدراسات وما تقوم به وزارة التربية والتعليم من دراسة جادة للتطوير وتحديث أساليب التعليم والتعلم يدعو إلى التفاؤل .. والأمل كبير أن يجد ذوو الاحتياجات الخاصة نصيباً من هذا الاهتمام وخصوصاً في مجال التوحد .. هذه الإعاقة المحيرة ..
فقد دخلنا مجالاً يكتنف بعض نواحيه الغموض وعلامات التساؤل ولا يقل عنها مؤشرات مبشرات تدعو لكثير من التفاؤل .
ويشهد الله ..!!! أننا نحاول مخلصات .. من خلال خبراتنا واطلاعنا وإمكانياتنا أن نتلمس ما يدور في هذا العالم من مستجدات تهدف إلى الوصول إلى حد مقبول لسد ثغرة تتمثل في ندرة هذا التخصص .
ولن نسبق بعرض أو استعراض لحجم ما حققناه في فترتنا القصيرة ، ولكننا نتطلع بأمل إلى ما ستنبئنا به الأيام القادمة من مؤشرات ستسعدنا نسبتها مهما كانت ، لأنها ستكون شاهداً على جرأة المحاولة وإخلاص التجريب .. وحسبنا هاتان القيمتان في العمل الإنساني شافعاً ومدافعا ..

وأخيراً ..
نسأل الله .. لديننا العزة .. ولبلادنا الرفعة .. ولمليكنا التأييد .. ولمجتمعنا السداد .. ولأطفالنا العون .. ولأنفسنا الهداية ...!!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

مديرة مركز التوحد للبنات بجدة
أميمة بنت مساعد بن أحمد السديري


http://www.grayat.com/m/uploads/61eb180dc6.jpg (http://www.grayat.com/m)

أميمة السديري
11-02-2008, 14:44
تأسيس البرنامج : تأسس برنامج التوحد للبنات في جدة عام 1424-1425هـ .
o يعد هذا المركز أول مركز حكومي مستقل عن معاهد التربية الفكرية بالمملكة منذ
إنشائه .
o تشرف عليه إدارة التربية الخاصة التابعة لوزارة التربية والتعليم .
o وهو مركز للرعاية النهارية يستقبل الأطفال التوحديين من الساعة السابعة والنصف حتى الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً .
وفق المراحل الدراسية التالية :
61692; التدخل المبكر والجزئي .
61692; التهيئة
61692; الابتدائي
رؤيتنا :-أن يكون مركز التوحد مؤسسة قادرة على تمكين الأطفال التوحديين في المجتمع ، وأن تكون رائدةًً ومتميزةً في تقديم الخدمات الأساسية والمساندة بأعلى قدر من الجودة والفاعلية والكفاءة .
رسالتنا :نحن ( فريق العمل بمركز التوحد للبنات بجدة ) نعمل مثابرات للحد من أسباب التوحد وآثاره السلبية ، بالتدخل المبكر والتاهيل المجتمعي ، ونعمل على تمكين الأطفال التوحديين والمحافظة على حقوقهم الأساسية من تعليم وتاهيل وتدريب ، ليكونوا أكثر اندماجاً ، مشاركين وفاعلين ومستقلين ، معتمدين على أنفسهم "ما امكن" في إدارة شؤون حياتهم .
أهداف البرنامج :
تقديم خدمات متكاملة للطفل التوحدي وأسرته .
ويتمثل ذلك في :-
1- دراسة حالة الطفل التوحدي وأسرته.
2- التقييم الشامل للطفل وتحديد مستوى قدراته في المجالات النمائية والمهارات.
3- العمل على تفعيل برامج التدخل المبكر.
4- التركيز على برامج التواصل.
5- تقديم خدمات تدريبية وتأهيليه في كافة المجالات.
6- تقديم خدمات الإرشاد الأسري والتدريب لأسر الأطفال .
7- متابعة وتوفير كل جديد في كافة البرامج المقدمة للطفل من برامج أساسية وبرامج مساندة .
8- العمل على توفير الكوادر البشرية والكفاءات المتخصصة وتدريبها وتطويرها وتقييم أدائها.

http://www.grayat.com/m/uploads/8b2db8d824.jpg (http://www.grayat.com/m)

أميمة السديري
11-02-2008, 14:53
دليل القبول والتسجيل:-

1- أن يكون الطفل من فئة التوحد بناءً على تشخيص رسمي.
2- ألا يكون التوحد مصحوباً بإعاقات أخرى .
3- قبول الإناث من 4 إلى 15 سنة ، والذكور من 4 - 9 سنوات ويحالون بعدها إلى برامج التربية الفكرية بنين مع تنسيق ذلك.
4- استيفاء جميع المستندات والأوراق الثبوتية قبل إلحاقه بالبرنامج.
5- أن يخضع الطفل لفترة تقييم من قبل فريق البرنامج لمدة أقصاها شهر قبل قبوله قبولاًً نهائياً.
6- تعهد الأسرة بالتعاون مع البرنامج في تطبيق الخطط الدراسية للطفل ، وحضور الجلسات التدريبية والاجتماعات وبرامج الإرشاد الأسري التي يحددها البرنامج.
المستندات المطلوبة عند التسجيل :
1- أصل وصورة من شهادة الميلاد .
2- أصل وصورة من شهادة التطعيم .
3- 6 صور شمسية للطفل مقاس 4x6.
4- صورة من التقارير الطبية .
5- صورة من أي تقارير تدريبية أو تربوية من أي مركز التحق به سابقاً .
للسعوديين :
1- أصل وصورة السجل المدني لوالد الطفل المضاف به.
لغير السعوديين من أم سعودية :
1- أصل وصورة بطاقة الأحوال لوالدته .
2- أصل وصورة لإقامة سارية المفعول مضاف بها الطفل.
3- برنت الجوازات .
لغير السعوديين :
1- أصل وصورة لإقامة سارية المفعول مضاف به الطفل .
2- برنت الجوازات .
الفئات التي تراجع إدارة الاختبارات والقبول بالإدارة لاستكمال إجراءات التسجيل :
1- الطفل السعودي غير المضاف في دفتر العائلة وليس لديه شهادة ميلاد .
2- اطفال دور الرعاية الاجتماعية .
3- أطفال مواطني دول مجلس التعاون الخليجي .
4- أبناء أفراد القبائل النازحة الحاملين للبطاقة ذات الخمس سنوات .
5- ابناء الدبلوماسيين .
6- حالات اخرى .

أميمة السديري
11-02-2008, 14:57
الاختبارات والمقاييس (مراحل التسجيل):-
1- دراسة الحالة من قبل الإخصائية الاجتماعية.
2- مقياس الطفل التوحدي عند التشخيص من قبل الإخصائية النفسية.
3- اختبارات متعددة ( لقياس نسبة الذكاء للتوحديين) من قبل الإخصائية النفسية .
4- تقييم مهارات التواصل من قبل إخصائية النطق والتخاطب .
5- تقييم مستوى أداء المهارات الحالي من قبل ( المشرفة المقيمة أو المساعدة الفنية أو المعلمة الأولى لفريق التقييم )
6- تقييم الخصائص السلوكية والتربوية من قبل معلمة التربية الخاصة .
7- تقييم المهارات الحركية الدقيقة من قبل معلمة التربية الفنية .
8- تقييم المهارات الحركية الكبرى من قبل معلمة التربية البدينة .
9- تقييم مهارات الحاسب الآلي من قبل معلمة الحاسب الآلي .
10- تقييم المجالات الاستقلالية والإدراكية والاجتماعية من قبل معلمة الصف .
فترة التسجيل:
يتم تقديم طلبات الالتحاق في أي وقت من العام الدراسي .
تحدد فترة إجراء الاختبارات والمقاييس في أربع فترات :
1- بدء العام الدراسي .
2- نهاية الفصل الدراسي الأول .
3- بداية الفصل الدراسي الثاني .
4- نهاية الفصل الدراسي الثاني .
مقر التسجيل:-
مركز التوحد للبنات بجدة
حي السلامة .. شارع صاري
خلف مركز الإشراف التربوي شمال
ت 2572336
فاكس 2572336 تحويلة 111
ص0ب 19418 جدة 21435
البريد الالكتروني C-T-(تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)

أميمة السديري
11-02-2008, 15:27
الهيكل التنظيمي :-

أولاً : الهيئة الإدارية :
مديرة - وكيلة إدارية - مساعدات فنيات - كاتبات - مراقبات .

ثانياً : الهيئة التعليمية :
معلمات صف - معلمات تربية فنية - معلمات تربية رياضية - مساعدات معلمات .

ثالثاً: الخدمات المساندة :
إخصائية اجتماعية - إخصائية نفسية - إخصائية تعديل سلوك - إخصائية نطق وتخاطب - إخصائية تشخيص - إخصائية تعذية - إخصائية علاج طبيعي - إخصائية علاج وظيفي - مرشدة طلابية - مشرفة صحية .

رابعاً : الخدمات :
حارس - مراسل - سائق - حاضنات - مستخدمات .

الكوادر البشرية:

1- يقوم على البرنامج أشخاص من المتخصصين في التربية الخاصة على مستوى البكالوريوس على الأقل ( مسار توحد أو الاضطرابات السلوكية والانفعالية ) وفي حالة عدم توفر هذا المؤهل فيشترط أن يكون حاصلاً على مؤهل تربوي جامعي على الأقل بالإضافة إلى دبلوم تربية خاصة ( مسار توحد ) بعد البكالوريوس لا تقل مدته عن سنة دراسية.
2- مساعد معلم : أن لا يقل مؤهله عن ثانوية عامة مع دبلوم أو دورة تدريبية لا تقل عن فصل دراسي كامل في التربية الخاصة ( توحد أو اضطرابات انفعالية أو سلوكية).
3- توفر اختصاصي الخدمات المساندة مثل اختصاصي التواصل والعلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي والارشاد النفسي والتحليل السلوكي والتشخيص والتقويم في التربية الخاصة.

البرامج والخدمات التي يقدمها البرنامج :

أولاً : برامج وخدمات أساسية :
1- فريق عمل للتقييم .
2- الخدمات الاجتماعية.
3- الخدمات النفسية.
4- الخدمات الطبية .
5- برامج الإرشاد الطلابي .
6- برامج التواصل .
7- برامج التخاطب .
8- البرامج التربوية الفردية .
9- برامج التدخل المبكر.
10-برامج التعليم المنظم .
11- برامج تعديل السلوك .
12- برامج الاعتماد على النفس .

ثانيا: برامج وخدمات مساندة :
1- برامج التدريب .
2- مصادر المعلومات .
3- الخدمات الاستشارية .
4- العلاج الطبيعي .
5- العلاج الوظيفي .
6-التربية المهنية .
7- العلاج بالتكيف البدني ( التربية البدنية ).
8- العلاج بالفن ( التربية الفنية ).
9- العلاج باللعب الهادف .
10- برامج تنمية المهارات الحسية .
11-برامج الحاسب الآلي .
12- برامج التغذية .
13- برامج الرحلات .
14-النشاطات الإسبوعية .
15- الحفلات والمناسبات .

أميمة السديري
11-02-2008, 15:54
أولاً : الخدمات الأساسية :

1-فريق عمل متكامل التخصصات يقيم الطفل ويحدد مستوى حالته مكون من :

o مديرة المركز :
ومهمتها الإجراءات الإدارية والتنسيق وقيادة أعضاء فريق العمل .. وإدارة الاجتماعات والإشراف على سير الخطط الفردية والجماعية وتنفيذها.
o المساعدة الفنية :
متابعة الإجراءات والتقييم .
o الإخصائية الاجتماعية :
دراسة الحالة الاجتماعية.
o الإخصائية النفسية :
إجراء الإختبارت والمقاييس اللازمة مثل مقاييس الذكاء ، السلوك التكيفي .
o إخصائية النطق والتخاطب :
إجراء الاختبارات اللازمة لقياس اللغة الاستقبالية والتعبيرية لدى الطفل التوحدي .
o الطبيبة :
إعطاء تصور عن حالة الطفل الصحية ومتابعة التقارير الطبية.
o معلمة التربية الخاصة :
لإجراء المقاييس والاختبارات للنواحي الإدراكية والانتباه .
ثم يصمم هذا الفريق البرنامج التربوي الفردي للطفل حسب حالته ومستواه .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:15
2- الخدمات الاجتماعية وتشمل :

o إجراء التشخيص الاجتماعي .
o مساعدة الأسرة على تجاوز أزمة الإعاقة .
o إعداد اجتماعات فريق العمل مع الأسرة .
o تدعيم دور الأسرة ومشاركتها في وضع الخطط التربوية الفردية وتنفيذها .
o مساعدة الأسرة في تنظيم بيئة المنزل المناسبة لحالة الطفل .
o تدريب الأسرة على البرامج التي تقدم للطفل في المركز .
o نشر الوعي الثقافي والاجتماعي وتعديل اتجاهات المجتمع نحو المعوقين .
o إعداد برامج الإرشاد الأسري .
o إقامة لقاء بين أولياء أمور الأطفال المعوقين .
o تزويد الأهل بمعلومات عن إعاقة الطفل لمساعدتهم في زيادة خبراتهم في هذا المجال.

أميمة السديري
11-02-2008, 16:24
3- الخدمات النفسية وتعني :
o ملاحظة وتقييم الأطفال من خلال إجراءات القياس والتشخيص وتطبيق الاختبارات النفسية التي تساعد على تصنيف الطفل ووضعه في المكان الملائم .
o عمل جلسات للاسترخاء للتقليل من حدة التوتر والقلق والانفعال والاضطرابات المزاجية التي يعاني منها بعض أطفال التوحد .
o جلسات زيادة فترات الانتباه والتركيز.
o إعداد التقارير النفسية وأهم نتائج القياس .
o المشاركة في برامج الإرشاد النفسي لأسر الأطفال.
o تقديم الاستشارات النفسية والدعم النفسي لأولياء الأمور.
o متابعة سلوكيات الأطفال في المركز.
o تصميم خطط تعديل السلوك لمن يحتاجها من الأطفال ومتابعة تنفيذها من قبل جميع من في المركز.. ومن الأسر .
o إعداد المحاضرات والنشرات التوعوية .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:34
4 – الخدمات الطبية :
يوفر المركز الخدمات الصحية الأساسية من :

o متابعة تقارير الأطفال الطبية ، وجرعات الأدوية التي يستخدمونها .
o المتابعة الدورية لصحة الأطفال العامة .
o إجراء الإسعافات الأولية للإصابات .
o اتخاذ الاحتياطات اللازمة لسلامة الأطفال ممن لديهم حالات مرضية دائمة .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:35
5- برامج الإرشاد الطلابي :
يعتبر الإرشاد الطلابي مكملاً للخدمات الإجتماعية ويركز على الخدمات المقدمة للطفل داخل المركز ولذلك سمي بالإرشاد الطلابي ويقوم بـ :
o إعداد الخطط لبرامج التوجيه والإرشاد لذوي الاحتياجات الخاصة عامةً والتوحد بصفة خاصة.
o تنفيذ برامج التوجيه والإرشاد وخدماته الإنمائية والوقائية والعلاجية .
o إعداد تقارير دورية عن حالات التلاميذ التعليمية والتربوية.

أميمة السديري
11-02-2008, 16:39
6- برامج التواصل : ( برنامج البورد ميكر Board maker)
هو برنامج يساعد الأطفال التوحديين غير الناطقين على التواصل من خلال الصور بحيث تكون هذه الصور معبرة عن معاني الكلمات التي يستخدمها ويحتاجها الطفل للتعبير عن نفسه ، أو فهم ما يقوله الآخرون بشكل واضح من معاني مفردات وأفعال وأوامر ، مما يسهل على الطفل التوحدي طريقة التواصل والتفاعل الاجتماعي مع الآخرين وفهم ما يدور حوله من أحداث . وهذا البرنامج بدوره يساعد الأطفال على النطق والكلام بعد فهم اللغة عن طريق الصور .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:43
7 - برامج التخاطب :
ويخدمها معمل النطق والتخاطب الذي يهدف إلى :
o ضبط سلوك الطفل وطريقة جلوسه بشكل منتظم .
o عرض الوسائل التعليمية وبرامج الحاسب الآلي
o المستخدمة مع الطفل في مجال النطق واللغة .
o تدريب الطفل على النطق، وتصحيح مخارج الحروف .
عن طريق :
o نقل حركة أعضاء النطق للمتحدث على شاشة التلفاز أثناء الكلام عن طريق الكاميرا .
o تكبير صوت المتحدث عن طريق الميكرفون .
o سماع الصوت بشكل واضح عن طريق السماعة .
دولاب الألعاب الصوتية :
يساعد الطفل على إصدار الصوت والتحكم في شدته.

أميمة السديري
11-02-2008, 16:47
8- البرامج التربوية الفردية :

وهي برامج تربوية تعد لكل طفل على حده ، يصممها فريق متخصص ،
يراعي الفروق الفردية ، ويهدف لتقديم الخدمات التربوية الخاصة مثل :
علاج النطق – العلاج الوظيفي – العلاج الطبيعي – الإرشاد النفسي - .... إلخ
ومن ثم وضع البرنامج التربوي والتدريبي الفردي للطفل ويكون التقييم مستمراً لأداء
الطفل في البرنامج لمعرفة فعاليته ويكون مدة البرنامج عاماً دراسياً كاملاً ،
يراجع كل ثلاثة أشهر ، وهو قابل للحذف والإضافة والتعديل حسب الحاجة ،
وحسب المستجدات التي تطرأ على الطفل .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:50
9 – برامج التدخل المبكر

برامج التدخل المبكر مهمة جداً للأطفال ذوي التوحد بشكل خاص ،
وهو التدخل السريع في وقت مبكر من عمر الطفل واستخدام كل ما يحتاج
الطفل من برامج ودمجها معاً في خططه التربوية مثل :
o التحليل السلوكي
o التواصل عن طريق الصور ( البكس pecs).
o الأدوية الطبية .
o الحميات الغذائية .
o التكامل الحسي والسمعي.
o تدعيم الغذاء بالفيتامينات والدهون المشبعة
o برامج مختلفة مثل ( تيتش teach – وسن رايز son rise)

أميمة السديري
11-02-2008, 16:52
10 – برامج التعليم المنظم
(Teacch ):

وهي عبارة عن تنظيم بيئة التعلم مكانياً وزمانياً واستخدام المثيرات
البصرية بشكل مكثف أثناء عملية التدريس وتصميم الجداول المنظمة للمهام
التعليمية والترفيهية للطفل تعليماً جيدا .


http://www.grayat.com/m/uploads/8ce7c3c638.jpg (http://www.grayat.com/m)

0
http://www.grayat.com/m/uploads/5f7f01005d.jpg (http://www.grayat.com/m)

أميمة السديري
11-02-2008, 16:55
11- برامج تعديل السلوك :

يعاني بعض أطفال التوحد من سلوكيات غير مرغوبة ، منها ما هو نمطي متكرر منها ما هو سلوكي يطرأ على الطفل كإيذاء الذات والعدوانية وفرط الحركــــة والصراخ ونوبات الغضب والتي تؤثر على الفرص المتاحة للطفل للتعلــــــــــم والتفاعل الاجتماعي .
لذلك يحتاج هؤلاء الأطفال إلى التدخل المبكر لمعالجة هذا السلوك و برامـــــــج تعديل السلوك المستمدة من التحليل السلوكي التطبيقي من خلال إعداد وتنفيــــذ وتقييم برنامج تعديل سلوك فردي حسب احتياج الطفل وطبيعة السلوك لديــــه ،وتعزيز السلوكيات المرغوبة من ناحية وإضعاف وإزالة السلوكيات غـــــــــير المرغوب بها من ناحية أخرى ، وذلك من خلال تغيير الظروف البيئيــــــــــة والاجتماعية أو تعديلها بغرض تغيير السلوك الظاهر .

أميمة السديري
11-02-2008, 16:58
12- برامج الاعتماد على النفس :

يتم من خلالها تدريب الطفل على مهارات الاعتماد على الذات والمهارات الحياتية مثل :
o مهارة الأكل والشرب
o مهارة إعداد وجبة خفيفة .
o مهارة لبس وخلع الملابس والأحذية .
o مهارة ترتيب السرير.
o مهارة ترتيب الملابس في الدواليب .
o مهارة استخدام دورة المياه .
ويكون ذلك بإعداد بيئة مشابهة لبيئة الطفل في المنزل لتحقيق أكبر
قدر من الاستقلالية لدى الطفل التوحدي .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:01
البرامج المساندة

1-التدريب :

يقدم المركز دورات تدريبية مستمرة ، ويستضيف ذوي الخبرة في المجال لإلقاء المحاضرات التثقيفية ، وإقامة ورش العمل المستمرة بالمركز بهدف :
o تحقيق النمو المهني المستمر للمعلمات والأخصائيات لرفع مستوى الأداء .
o الاستفادة من كل ما يستجد في العالم من نظريات ودراسات جديدة في عالم التوحد .
o زيادة الطاقة الإنتاجية لدى منسوبات المركز .
o استقطاب المهتمين بفئة التوحد والتواصل معهم من أجل عطاء أفضل .
o تفعيل دور الأسرة لإنجاح وإثراء البرامج المقدمة للطفل .


http://www.grayat.com/m/uploads/dcbe9cdc72.jpg (http://www.grayat.com/m)

http://www.grayat.com/m/uploads/41382948cb.jpg (http://www.grayat.com/m)

أميمة السديري
11-02-2008, 17:05
2- مصادر المعلومات :

تتنوع في هذه المكتبة مصادر المعلومات لكل ما يخص التوحد بصفة خاصـة ، وذوي الاحتياجات الخاصـة بشـكل عام ، مــن كتب ومراجع ودوريات وأدلة وموسوعات وتقارير وأبحاث وندوات ومؤتمرات ومحاضر ووثائق ورسائل علمية .
ووفرت الفهرست البطاقي والفهرست الالكتروني وهو وسيلة للبحث عن المعلومة بطريقة متقدمة حيث يقوم بتخزين جميـع أوعية المعلومات والرجوع إليها إلكترونياً .
وتتصل المكتبة اتصالاً مباشراً بشبكة المعلومــات الدولية ( الإنترنت ) وهو ما يسمح للباحث بأن يقف على آخر التطورات في الموضوع الذي يبحث عنه كما تضم المكتبة أجهزة متقدمة من الوسائل التعليمية التي تخدم الباحث وتوفروقته وتختزل جهده وماله .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:08
3- الخدمات الاستشارية :


الحالات التي لا يمكن قبولها أو الحالات الزائرة التي تتلقى خدمة جزئية .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:11
4- التربية الفنية (العلاج بالفن) :

المهارات الفنية نشاط يحتاجه الطفل لتنمية قدراته الذهنية وإثراء خياله ومعرفته عن طريق الرسم والأشغال الفنية فهذه الرسوم التي تنبثق عن أذهان التوحديين والتي تعبرعن أحاسيسهم ومشاعرهم وتخيلاتهم تعبر عن تطورهم البيولوجي والفسيولرجي ، ويجب على الأسرة والمركز أن تعرف أن لهذه الرسوم لغة تفوق في أهميــــــــــتهاودلالاتها المفردات اللغوية اللفظية التي يعجــــز الطفل عادة عن التعبير عنها .
فرسوم التوحديين وأعمالهم الفنية تعتبر مصدرا هاماً للبحث السيكولوجي في إطار العلاج وهي الإدارة التي يمكن على ضوئها أن نحدد لهم فهم الأمور الحياتية .
فالرسم يحتاج إلى قدرات فنية تساعد الطـــــفل الذي لديه ( توحد) على أن يتعود على التفكيرعن طريق اللعب بالألوان والتعبير بالرسم ولا شك أن أثر ذلك يكون واضحاً في المستقبل .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:17
5- التربية الرياضية ( العلاج بالتكيف البدني):

تهدف التربية الرياضية إلى :
o زيادة فترات الانتباه .
o توجيه السلوك نحو أداء المهمة .
o زيادة مستوى الأداء الجسدي .
o زيادة مستوى الاستجابة الصحيحة .
o تنشيط الجهاز الدوراني (القلب والأوعية الدموية)
o تحقيق الاستمتاع والاستجمام والترويح.
o ضبط السلوكيات غير المناسبة والمصاحبة للتوحد مثل :
( العدوان ، الإثارة الذاتية ، فرط النشاط والحركة ، القلق) .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:20
6- التربية المهنية :

تهدف التربية المهنية إلى :
o مساعدة الطفل على اكتشاف قدرته وميوله المهنية
o تهيئة الطفل لاختيار مهنة أو تدريب مهني معين أثناء سنوات وجوده في المركز .
ويراعى فيها ما يلي:
o أن تشمل مجموعة من الأنشطة المهنية لإعداد الطفل للتعرف على أساليب العمل .
o القيام بزيارات لأماكن عمل خارج البيئة التعليمية .
o أن تحوي الخطة التربوية الفردية هذه البرامج .
o أن يركز على تعليم البنين أو البنات المهن المناسبة لهم .

http://www.grayat.com/twahd/1--24.JPG
http://www.grayat.com/twahd/2--24.JPG
http://www.grayat.com/twahd/3--24.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:23
7- العلاج الوظيفي :

وهو مساعدة الطفل على استعمال وظائف جسمه من أجل المساعدة على الشفاء من خلال المساعدة في زيادة الاعتماد على النفس في مهارات الحياة اليومية الاعتيادية.
ويركز على تأدية المهارات الحركية الدقيقة ومهارات تناول الطعام والشراب واللباس وقضاء الحاجة من خلال الجوانب النفس حركية والتغذية الحسية الراجعة ومهارات الشعور بالجسم في أوضاعه المختلفة .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:24
8- العلاج الطبيعي :

ويعني علاج الأمراض المختلفة باستخدام الوسائل الطبيعية وهي الماء والهواء
والطاقة والحركة ، أو أحد المهن الطبية التي تساعد على تأهيل المريض
وإعادته للمجتمع معتمدا على نفسه قدر الإمكان ، ويركز على تطوير المهارات
الحركية الكبيرة وتأديتها من خلال الجوانب الحس حركية .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:27
9 – العلاج باللعب الهادف :

هناك نقص في اللعب التلقائي والإبتكاري لدى الطفل التوحدي ، كما أنه لا يقلد مهمات الآخرين ولا يحاول أن يبادر في عمل ألعاب خيالية أو مبتكرة خلال اللعب.
ومن خلال اللعب يتعلم الأطفال السلوك الملائم مثل :
إتمام المهام ، انتظار الدور ، الخيال ، بناء العلاقات ،المشاركة ، التقمص ، التفاعل المتبادل ، اللفة الملائمة ، القدرة على الطرق المتنوعة للعب.
والأهم من ذلك كله هو المرح والاستمتاع ولكن من المهم جداً أن يكون محدداً بوقت معين .

http://www.grayat.com/twahd/1--27.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:31
10- برامج تنمية المهارات الحسية :

تستند المعالجة الحسية على فرضية أن أشخاصاً توحديين كثيرين يظهرون مصاعب في معالجة المعلومات الحسية من حيث استقبال المعلومة عن طريق الحواس الخمس ثم تفسيرها ومن ثم اصدار ردة الفعل المناسبة لها ، مما يؤثر سلبيا على سلوكياتهم بشكل عام ويعيق عملية تعليمهم .
وعن طريق التآزر (دمج الحواس ) يمكن التخفيف من الأعراض التالية :قلق وتوتر ، تاخر لغوي ، عدم القدرة على تحمل لمس الغير ( يكثر في التوحد) ، ضعف مهارات التركيز ، مستويات إثارة غير ملائمة ، ضعف توازن الجسم والوقفة .
وتشمل الأدوات اللازمة للعلاج من خلال الدمج مثال لا حصر :
أرجوحات – زلاجات – أنفاق – مواد لنشاطات حركية دقيقة – دمى حسية – أحواض مليئة بكرات بلاستيك .
أما أساليب المعالجة فتشمل :
الضغط الشديد – تحريك أشياء ثقيلة – شد حبل بقوة – التأرجح على أرجوحة – الدحرجة على كرات كبيرة – لف الطفل ببطانية بإحكام أو وضعه بين مخدتين مع الضغط على جسمه.

http://www.grayat.com/twahd/1--28.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:33
11- برامج الحاسب الآلي :

جهز المعمل بأحدث الوسائل التقنية والبرامج المتقدمة وتتم الاستفادة منه وفق اسس وقواعد علمية بسيطة كي يتمكن أطفال التوحد من استيعابه وفهم مضمونه ، او يكون مدخلاً لهم إلى عالم التقنية الحديثة ، وأيضاً لأن لدى التوحديين جانباً مهماً يجب أن لا يترك وهو أن يكون التوحدي موهوباً .. فهناك أطفال مصابون بالتوحد ولديهم مواهب متميزة يمكن اكتشافها وإظهارها لحيز الوجود ، وتساعد برامج الحاسب الآلي على اكتشاف تلك المواهب وتنميتها .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:36
12 - برامج التغذية :
إن أخصائية التغذية تقيم الحالة الغذائية للطفل التوحدي ، وتخطط نظام غذائي متكامل .
فالطفل التوحدي يحتاج أحياناً للحمية الغذائية من أجل الحفاظ على الوزن المناسب أو من أجل علاج اضطراب الأمعاء الذي تسببه بعض الأطعمة المحتوية على الجلوتين والكازين اللذين ينتقلان إلى الدم وبالتالي يصلان إلى الجهاز العصبي الذي ينتج عنه اضطراب عصبي يؤثر على وظائف المخ .
وهناك أيضاً حساسية لدى بعض التوحديين من بعض الفواكه مثل : البرتقال ، التفاح ، الطماطم ، العنب الأحمر .

أميمة السديري
11-02-2008, 17:38
13 – برامج الرحـــــــلات :

يقوم المركز بتنفيذ رحلات ميدانية لتحقيق أهداف تربوية واجتماعية وتعليمية ونفسية للتوحدين ومنها :
o تدريبهم على التعامل بسلوكيات صحيحة في أماكن مختلفة .
o تحقق الثقة بالنفس ومبدأ الدمج من خلال تكوين علاقات مع أصحاء في هذه الرحلة .
o إدخال البهجة والسرور على قلوبهم وتنمية الإحساس بالتآلف مع المجتمع .
o إبراز مواهبهم وتجديد النشاط لديهم .
o تعريف المجتمع بهذه الإعاقة .
o التعرف على قدرات الأطفال من خلال الرحلة والتغلب على ما يواجهونه من صعوبات لتحقيق التوافق النفسي
والاجتماعي والسلوكي والصحي .
o تعديل السلوك خلال الرحلة وتعزيز السلوكيات الإيجابية .
o تحقيق التواصل بين الطفل والبيئة الخارجية وعدم عزله عن المجتمع الخارجي .


http://www.grayat.com/twahd/1--31.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:43
14- النشاطات الأسبوعية :
يقوم المركز بتنفيذ نشاطات أسبوعية تخدم خطط الأطفال التعليمية الجماعية والفردية ، تختلف موضوعاتها باختلاف الأهداف من النشاط .
مثال :
التعرف على الألوان – التعرف على إشارات المرور – التعرف على البيئة المائية – التعرف على البيئة الخارجية ... إلخ


http://www.grayat.com/twahd/2--32.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:45
15- الحفلات والمناسبات :

يحتفل المركز بالمناسبات العامة بتقديم برامج ترفيهية وثقافية للأطفال بمشاركة الأسرة كالاحتفال بالأسبوع التمهيدي ، والاحتفال بالعيدين ، واليوم الوطني، واليوم العالمي للتوحد في شهر إبريل من كل عام ، ونهاية العام الدراسي .

http://www.grayat.com/twahd/1--33.JPG

أميمة السديري
11-02-2008, 17:49
مــــــــــع تحيــــــــــــــــات مركـــــــــز التوحــــــــــــد للبنـــــــــات بجـــــــــــــــدة

مع ملاحظـــــــــة أن جميــــــــــع الصـــــــــور خاصـــــــــــة بالمركـــــــــز لا يجـــــــــــوز استخدامهـــــــا دون الرجــــــــــــوع إلينــــــــــــــــــا

مع التحيــــــــــــــــــــة

أميمة السديري
11-02-2008, 19:06
إخوتي واحبائي ..

سادخل معكم في عرض لبرامج التربية الخاصة وتعريف بالتوحد وأشكاله وبرامجه وطرق التدخل لمساعدتهم بالرجوع إلى المراجع التالية وبتصرف .
وهي محاضرات وبرامج قدمتها في المركز وخارجه .

المراجع :
1- الأمانة العامة للتربية الخاصة (1422هـ) . القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة المعارف ، وزارة التربية والتعليم ، الرياض.

2- الموسى ، ناصر بن علي ، (1419هـ -1999م). مسيرة التربية الخاصة بوزارة التربية في ظلال الذكرى المئوية لتاسيس المملكة العربية السعودية . مؤسسة الممتاز للطباعة والتجليد .

3- العثمان ، إبراهيم بن عبد الله . (1424هـ-2003م) . التطلعات المستقبلية للأمانة العامة للتربية الخاصة في مجال رعاية ذوي الإعاقات النمائية . الأمانة العامة للتربية الخاصة - وزارة التربية والتعليم . الرياض .

4- مقتطفات من محاضرات الدكتور إبراهيم بن عبد الله العثمان .

5- مقتطفات من ورش عمل قدمتها في روضات رياض الأطفال للتعريف بالاكتشاف المبكر للتوحد.

http://www.grayat.com/m/download.php?filename=9603140faf.doc

أميمة السديري
12-02-2008, 00:07
نبذة عن التربية الخاصة :
قاسى المعوقون قديماً الكثير من الاضطهاد وسوء المعاملة ، فقد كانوا يتعرضون للإهانة والقتل ، وتعريضهم للحيوانات المفترسة للتخلص منهم ، وفي أفضل الظروف عزلهم عن المجتمع.
وسادت اعتقادات كثيرة أنهم أشخاص تسكنهم الشياطين والأرواح الشريرة .

في حين أن الإسلام اهتم بهذه الفئات انطلاقاً من مبادئ الدين الحنيف التي تحفظ حقوق الإنسان وكرامته ، فأنشات الدولة الإسلامية المورستانات ( مصحات الأمراض العقلية ) للاهتمام بالمعوقين .
كما أنشأ الخليفة عمر بن عبد العزيز مستشفيات خاصة للمعوقين ، وخصص لكل أعمى خادم ، وحرص على صرف رواتب لهم من بيت مال المسلمين .

أما في العصر الحديث فقد بدأ الاهتمام بالتربية الخاصة بالمفهوم المعاصر وأصبحت كثير من الدول تنشئ المؤسسات والمعاهد ، وتضع القوانين والأنظمة .

تطور الخدمات للتربية الخاصة :
أولاً : مراكز الإقامة الكاملة :
تعتبر أقدمها وتهدف إلى عزل المعوقين عن المجتمع في مجمعات سكنية بعيدة ولا يسمح لهم بدخول المناطق السكنية للأفراد العاديين ، وتقدم فيها خدمات بسيطة جداً ، ولا يسمح للأهل بزيارتهم إلا أوقات محددة!
ثانياً: مراكز التربية الخاصة النهارية :
بدأ الاهتمام يتطور حيث يتلقى الطفل خدمات تربوية واجتماعية خلال جزء من اليوم ثم يذهب مع ذويه.
ثالثاً: الصفوف الخاصة الملحقة بالمدرسة العادية :
تخصص صفوف للإعاقات الثلاث ( عقلية - سمعية - بصرية ) حيث يتلقون برامج تربوية وبرامج مشتركة بغرض زيادة فرص التفاعل الاجتماعي والتربوي بين الأطفال .
رابعاً: الدمج الأكاديمي :
وهي برامج تعمل على وضع الطفل غير العادي مع الطلبة العاديين لبعض الوقت وفي بعض المواد وتتبع مع ( المعوقين سمعياً ، وبعض فئات المكفوفين ) .
خامساً : الدمج الاجتماعي :
وهي المرحلة النهائية ، ويقصد بها العمل على دمج المعوقين في الحياة الاجتماعية العادية ، ويشمل الدمج في مجال العمل ، والسكن .

أهداف برامج التربية الخاصة :
1- التعرف على الأطفال غير العاديين (ذوي الاحتياجات الخاصة) وذلك من خلال أدوات القياس والتشخيص المناسبة لكل فئة .
2- إعداد البرامج التعليمية لكل فئة .
3- إعداد طرائق التدريس لكل فئة .
4- إعداد الوسائل التعليمية لكل فئة .
5- إعداد برامج الوقاية .

واقع التربية الخاصة في البلاد العربية :
لا توجد في معظم الدول العربية احصاءات دقيقة ، لعدم وجود الوعي الكافي بأهميتها عند وضع الخطط بالنسبة للدول ، فكثير من الأسر تخفي أن لديها طفل معاق إما للخوف من أن توصم العائلة بالإعاقة أو لأسباب إجتماعية أخرى ، مما يربك الميزانيات والتخطيط إذ يفاجأ المختصون بتضاعف الأعداد في المعاهد عشرات المرات عن الميزانيات التي وضعت لهم وهذا يبرر إلى حد ما تدني مستوى الخدمات.
إلا أنه يمكن الإستناد إلى إحصاءات المنظمات الدولية كاليوسيف واليونسكو التي تشير إلى أن بين 10 - 12% من سكان أي دولة من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وترتفع النسبة إلى 15% في الدول النامية .
( إحصاءات المشروع الوطني في المملكة العربية السعودية قدر عدد المعوقين في المملكة بحوالي 500 الف معوق ) .

أسباب ارتفاع أعداد المعوقون في البلاد العربية :
1- ارتفاع معدل الفقر وتدني مستوى الخدمات الصحية والاجتماعية .
2- ارتفاع مستوى الأمية بين النساء .
3- المشكلات التي تعاني منها الدول العربية كحوادث السيارات ، والإصابات المنزلية ـ والمخدرات .
واقع الخدمات في الدول العربية :
1- مازالت الخدمات في طور البناء .
2- عدم شمولية الخدمات للأفراد المعوقين حيث تشير الدراسات إلى أن 2% فقط من مجوع ذوي الاحتياجات الخاصة يتلقون خدمات تربوية واجتماعية .
3- الحاجة إلى كوادر فنية مؤهلة .
4- الحاجة إلى برامج التدخل المبكر .

أميمة السديري
12-02-2008, 00:23
تعريف التربية الخاصة :
هي مجموعة البرامج التربوية المتخصصة التي تقدم لفئات الأفراد غير العاديين من أجل مساعدتهم على التكيف في مجتمعاتهم .
وعند الحديث عن الأفراد الذين تخدمهم التربية الخاصة فإننا نعني مجموعتين منهم :
الأولى : مجموعة الأفراد الذين ينحرفون نحو الجانب الإيجابي عن متوسط أداء الأفراد العاديين ، أي انهم يتمتعون بقدرات تفوق قدرات العاديين ويطلق عليهم ( الموهوبون ) وهم أيضاً بحاجة برامج التربية الخاصة لرعايتهم وتنمية قدراتهم .الثانية :
مجموعة الأفراد الذين ينحرفون نحو الجانب السلبي عن متوسط أداء الأفراد العاديين ، أي أن قدراتهم أقل من قدرات العاديين ويطلق عليهم ( المعوقون ) وهم أكثر حاجة لخدمات البرامج التربية الخاصة لمساعدتهم على التكيف مع المجتمع الذي يعيشون فيه .

الفئات الأساسية للأطفال ذوي الاحتياجات التربوية :
1- الإعاقة السمعية (الصمم) :
يقصد بالصمم ضعف سمعي بدرجة شديدة يؤدي هذا الضعف إلى عدم حصول الطالب الأصم على المعلومات اللغوية من خلال السمع سواء باستخدام معينات سمعية أو بدونها ، مما يؤثر على إنجاز الطالب التعليمي .

2- ضعف السمع :
ويقصد بالضعف السمعي ذلك الضعف في القدرة على السمع سواء كان دائماً أو متقلبا ، إلا أنه يؤثر على أداء الطالب التعليمي ، ولكنه لا يندرج تحت تعريف ( الصمم) .

3- الإعاقة العقلية :
وهو مصطلح يشير إلى أداء عقلي أقل من المتوسط بدرجة دالة ، ويصاحبه قصور في السلوك التكيفي ، ويظهر في الفترة النمائية مما يؤثر على أداء الطالب التعليمي .

4- الإعاقة البصرية ( بما في ذلك كف البصر ) :
هي تلك الاضطرابات البصرية التي تؤثر على إنجاز الطالب التعليمي حتى مع استخدام وسائل التصحيح البصري . ويشمل هذا المصطلح كف البصر سواء الكلي أو الجزئي .

5- الإعاقة الحسية المزدوجة ( الإعاقة البصرية - السمعية ) :
يقصد بها الإعاقة البصرية المصاحبة للإعاقة السمعية وهذه الإعاقة الثنائية تسبب صعوبات كبيرة في التواصل ، وصعوبات نمائية وأكاديمية تجعل من الصعب تعليم الطلاب ذوي الإعاقة البصرية السمعية مع أقرانهم المعوقين سمعياً أو المعوقين بصرياً.

6- الإعاقات المتعددة :
هي تلك الإعاقات المتلازمة مثل ( تخلف عقلي مع إعاقة بصرية ، تخلف عقلي مع إعاقة بدنية ) التي تسبب مشاكل تعليمية شديدة للطلاب بحيث لا يستطيعون معها أن يتلقوا تعليمهم ضمن برامج التربية الخاصة التي تم إعدادها لإعاقة واحدة . وهذا المصطلح لا يشتمل على الإعاقة السمعية البصرية .

7- الإعاقة البدنية :
هي تلك الإعاقة البدنية الشديدة التي تؤثر بشكل كبير على أداء الطالب التعليمي ، ويشتمل هذا المصطلح على الإعاقات التي حدثت بسبب شذوذ خلقي كالقدم المشوهه ، أو فقد بعض أجزاء الجسم ، أو الإعاقات التي حدثت بسبب الأمراض كشلل الأطفال والسل ، والإعاقات التي حدثت نتيجة لأسباب أخرى مثل الشلل الدماغي وبتر الأعضاء والحروق وغيرها .

8- الإعاقة الصحية :
يقصد بها أن يكون لدى الفرد قدرة حيوية محدودة أو ضعف بدني بسبب ما يعانيه من مشاكل صحية حادة أو مزمنة مثل ( أمراض القلب ، السل ، الحمى الروماتيزمية ، التهاب الكلى ، الربو ، فقر الدم المنجلي ، النزف الدموي ، الصرع ، التسمم بالرصاص ، اللوكيميا ، ومرض السكر ) التي تؤثر على أداء الطالب التعليمي .

9- الاضطرابات الانفعالية الشديدة :
مصطلح يقصد به حالة تتضمن واحدة أو أكثر من الخصائص التالية ولمدة طويلة ولدرجة ثؤثر على إنجاز الطالب التعليمي :
أ- عدم القدرة على التعلم والتي لا ترجع إلى انخفاض مستوى الذكاء ، أو عوامل حسية أو صحية .
ب- عدم القدرة على إقامة علاقات شخصية مع زملائهم ومعلميهم والمحافظة عليها .
جـ - إظهار نوع من أنواع السلوك الغير مناسب .
د - مزاج عام يتسم إما بعدم السعادة أو الحزن .
هـ - الاستعداد للإصابة ببعض الاضطرابات العضوية والمخاوف المرضية مقرونة بمشاكل شخصية أو مدرسية .

10- صعوبات التعلم :
يقصد بها قصور في واحدة أو اكثر من العمليات النفسية الأساسية التي تدخل في فهم أو استخدام اللغة المنطوقة أو المكتوبة ويتجلى ذلك القصور في عدم القدرة على الاستماع أو التفكير أو الكلام او القراءة او الكتابة او التهجئة أو العمليات الحسابية .

11- اضطرابات النطق واللغة :
عبارة عن اضطراب في التواصل مثل اللجلجة أو اضطرابات النطق او اضطرابات اللغة أو اضطرابات الصوت التي تؤثر على الأداء التعليمي .

12- الإصابة الدماغية ( أضيفت في معاهدة جينيف عام 1990م)ويقصد بها إصابات الدماغ المكتسبة عن طريق قوة خارجية مما ينتج عنه إعاقة وظيفية كاملة أو جزئية أو إعاقة نفسية أو كلاهما ، مما يؤثر سلباً على إنجاز الطالب التعليمي .
13- التوحـــــــــــــــــــــــــــــــــــد ( أضيف في معاهدة جينيف عام 1990م) .
نسب الإعاقات :

1- اضطرابات اللغة والكلام 3،5%
2- صعوبات التعلم 3%
3- الإعاقة العقلية 2،3%
4- الاضطرابات لسلوكية 2%
5- الإعاقة السمعية 0،6%
6- الإعاقة الجمسية 0،5%
7- الإعاقة البصرية 0،1%
8- بقية الإعاقات 3%
المجمـــــــــــــــــــــــــــــوع 15%
http://www.grayat.com/m/download.php?filename=6d941f9266.doc

أميمة السديري
12-02-2008, 01:06
ساحاول أن أدخلكم معي إلى عالم التوحد من هذه البوابة .. وليس من بوابة المعلومات الجامدة .. لعلكم تحبوهم .. تتعاطفوا معهم اولاً .. ثم تسعون للمعرفة !!
ومن خلال تفاعلكم سنرى إن كنا سنخوض في التفاصيل بمساعدتكم !!
تحياتي !

حوار وهمي بين طفل توحدي وذويه ومعلميه

أبي .. أمي .. معلماتي ..
* أنا بحاجة إلى مساعدة فليس بمقدوري تغيير نفسي كما أشاء ، وتوحدي ليس خطيئتي التي يجب أن أتوب منها .
* أنا أستطيع أن أعيش بشكل أفضل مع إحساس أكثر بالأمان.. فأنا خائف وأحتاجكم .
* أنا لا أتاقلم مع التغيير الذي يحدثه الآخرون ، فالتغييرات المفاجئة تثير أعصابي .
* أنا أعتمد على البصر في التعلم فمن الصعب أن أسمع ما يعتقده الآخرون مهماً .
* أنا ذو أحاسيس شديدة أسمع الكثير دائماً ، وأتمنى أن يتوقف ذلك .
* أنا دقيق في الأوقات .. ومواظب في العمل ومنظم .. فنظموا بيئتي وساعدوني في إيجاد فرصة لحياة افضل .
* أنا صادق ومباشر في تعاملي وفهمي للأمور فأتوقع أن يكون كلام وتصرف الناس كما يبدو لي .. لا أن يحمل معان أخرى أو معاني غير ظاهرة .
* انا أخاف أن أخطئ حتى لا يعود علي ذلك بمعاملة سيئة من الآخرين .
* لا تركزوا على إعاقتي وفكروا في قدراتي وشجعوني على تنميتها .
* لا تخافوا من معاملتي بحزم فهذا أفضل لأنه يشعرني بالإطمئنان .
* لا تدعوني أكون عادات سيئة بإهمالكم لي عندها يجب الإعتماد عليكم حتى تكتشفوها وتعالجوها .
* لا تجعلوا أخطائي تبدو مثل الخطايا ، فهذا يشوش فهمي وإحساسي بالقيم .
* لا تدعوني أبدو أصغر من سني لأن هذا يجعلني أتصرف بطريقة خاطئة .
* لا تتجاهلوني واشركوني في عملكم ، سأساعدكم وأنجز أكثر مما تتوقعون .
* لا تجعلوني أحس بأني نقمة عليكم بكثرة تذمركم مني ، وبدلاً من ذلك اهتموا بي .
* لا تهملوني وتبعدوني عنكم ، فأنا أحبكم ، وكل اهتمام من غيركم مهما كان كبيراً . لا يساوي نظرة حانية منكم .أبي .. أمي .. معلماتي .. * اعتنوا بأنفسكم جيداً ، فأنا بحاجة لكم !!

وماذا نقول نحن لطفلنا ؟؟

* سوف نعتني بأنفسنا من أجلك .. سوف نسعى .. نبحث .. نتعلم .. نكتشف .. ونطور .. ونعمل .. ونحطم الحواجز من أجلك!
* لست وحدك طفلنا من يحتاج .. فمعك عرفنا مدى حاجتنا .. وقصر علمنا .. فعالمك أعطانا موهبة البحث الدؤوب للتواصل معك !
* سنساعدك ما استطعنا .. ونرجو الله أن يحفظك لنا !
* سنقبلك كما أنت .. فنحن مؤمنون .. مهما حدث !
* سنحاول الدخول إلى عالمك فقد عاهدنا الله على خدمتك .. مهما واجهنا من صعوبات وما بقي في الحياة من بقية !
* رأينا في إعاقتك مرآة الإيمان .. ورسخنا بها إيماننا بقضاء الله وقدره .. فكنت لنا آية من آيات الله التي لا زال العلم يعلق عليها لافتة ( الإعاقة المحيرة ) والمؤمن يجملها بالصبر والإعجاز العلمي !
* من أجلك .. تغيرت مفاهيمنا .. واهتماماتنا .. وأولوياتنا .. ومن أجلك لا زلنا نتعلق بخيوط الأمل .. ونجرب كل الحلول !
* من حقك .. أن تضحك .. أن تلعب .. أن تتعلم !
* من حقك النور في الظلمة فإذا قدر لك عدم الإهتمام فيما سبق .. فالأمل فيما هو آت بإذن الله !
* بالإصرار معك تبلغ مبتغاك .. نمضي معك .. لا نمل .. ولا نميل .. ومن رام العلا لم يخش شيئاً فليس هناك شيء مستحيل !
* عرفنا بك ومعك معنى التحدي والصبر .. فأصبحت همزة الوصل بيننا وبينهما .. فشكراً لك طفلنا !
* عندما ننجز معك هدفاً تكون سعادتنا تخطت بوابة المستحيل وقرعت أجراس كل من يتجاهل عضويتك في المجتمع !
طفلنا ..
* شكراً لك لأنك منحتنا الإحساس بأننا مميزين في عينيك .. كما أنت مميز في أعيننا !!

أميمة السديري
12-02-2008, 01:10
سأصحبكم معي في رحلة مؤلمة ..
ندخلها عبر بوابة أب مكلوم لإصابة ابنه بالتوحد !!

آه .. يا قرة عيني .. آه .. يا طفلي الغالي ..
آه .. يا جزء مني .. ماذا تريدني أن أقول ؟؟؟

أعلم أنك غير طبيعي ..
طفل توحدي ..
هكذا أخبرت !! .. وهكذا كانت البداية ..
رحلة مع المعاناة والخوف والقلق ..

فمن أجلك يا عمري ضحيت بكل شيء كنت أحلم به ..
من أجلك يا عمري .. تغير نظام حياتي ..
لم يعد يهمني سوى أن تكون بقربي ..
فأنا أخاف عليك من كل شيء !

ورغم كل هذه السنين ..
ما زلت أبحث عن أمل ..أجرب كل الحلول ..
ورغم كل هذه السنين ..
لا زلت أشعر أنني على عتبات البداية ..
تخيل !!

ما يخيفني يا إبني عندما أفكر فيك ..
هو ذلك المستقبل المجهول كيف سيكون معك ؟؟
ترى ماذا تراك فاعلاً بعدي ؟
حينما أرحل عنك بعيداً إلى حيث لا رجعة ؟
هل ستحس بغيابي عنك ؟
هل ستترحم علي كما يفعل كل ابن لأمه وأبيه ..؟
يا لهذه التساؤلات المتزاحمة في أعماقي ..!!
يا لذلك الخوف الشديد الذي يسيطر علي ..!!
ترى .. من سيواصل المسيرة من بعدي ؟
وهل سيكون مثلي ..
حنوناً عليك.. ؟ متفهماً لك ..؟ وإلى متى ...؟
وإن لم يكن ..!! فما هو مصيرك ..؟
حيث لا مكان يؤويك .. ولا خدمات تقدم لك ..
ولا أناس تقدر حجم معاناتك .. أو تعترف بأنك موجود !!

ما يحزنني حقاً أنني وأنا أخاطبك ..
وأنا أبث إليك همي ..
وأنا أمسح كل الدمع من عيني ..
أنك لست هنا ..!!! لست معي ..!!
لا تدري .. لأنك ( توحـــدي ) !!
في عالم آخر .

بل ما يحزنني أكثر ..
أنني في الوقت الذي أحدق فيك ..
أضع عيني في عينيك ..
أجدك .. تنظر للمجهول .. !!
تتلفت حولك !!
تتساءل باستغراب .. كأنك تقول لي :
هل تقصدني يا أبي ؟
وهل تحدثني أنا يا أبي ؟؟!!!
فياااااااااااا لهفة قلبي عليك ..!!
ويا شدة حبي لك !!


فهد المغلوث
والد طفل توحدي

أميمة السديري
12-02-2008, 05:49
نبذة تاريخية عن التوحد:
كان التوحد قديماً يعتبر من حالات الاضطراب العقلي أو الفصام الطفولي .
حتى اكتشفها الدكتور الأمريكي كانر ( kanner ) عام 1943هـ من بين مجموعة من الأطفال ذوي الإعاقة العقلية الذين يتعامل معهم ، حيث لاحظ أن أحد عشر طفلاً منهم لديهم تأخر في القدرات المختلفة ، واعتبرها حالة مختلفة قريبة الشبه بحالة الفصام ( Schizophrenia ) ولكن لا يوجد معها مظاهر الهلوسة أو التهيؤات وهي أهم ما يميز الفصام !
لذا اعتبرت بعد ذلك فئة إعاقة مختلفة عنه واطلق عليها التوحد ( Autism ) . وبدأ اهتمام الدوائر النفسية والطبية ثم التربوية بدراستها .

التوحد في المملكة العربية السعودية :
أول مركز للتوحد في المملكة هو مركز جدة التابع للجمعية الفيصلية الخيرية عام 1411هـ -1991م
أما على الصعيد الحكومي بدأت الخدمات عام 1418هـ -1998م في ثلاث برامج للبنين في كل من الرياض وجدة والدمام .
ثم تضاعف العدد ليصل إلى 27 برنامج عام 1424هـ -2003م .
وأصبح 52 برنامج عام 1427هـ - 2006م .

أميمة السديري
12-02-2008, 06:07
ما هو التوحــــد ؟

المراجع في هذا الجزء - بتصرف من ( محاضرات - خبرات ميدانية - مشاهدات دوريات - مجلات )
فلا مرجع محدد أذكره فوجب علي التنويه .

* هو خلل عضوي يؤثر على وظائف المخ .
* يظهر في السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل ..فالطفل ينمو طبيعياً في سنته الأولى ، ( حتى سن 18 شهر تقريباً ) ويبدأ بالمشي والكلام .. وكافة المهارات الحركية واللغوية والاجتماعية ..ثم فجأةً تتراجع قدراته شيئاً فشيئاً .. حتى يفقدها تماماً .. وتبدأ عليه أعراض غريبة وشاذة .. مما يسبب صدمة عنيفة للوالدين.
ولكــــــــن للأســــــــــف!!!
غالباً ما تكتشف الحالة متأخراً .. نظراً لجهل بعض الأمهات بالتصرفات والإيماءات ..التي تصدر من أطفالهن ..والتي تكون دالة على وجود هذا الاضطراب !
* هذا الخلل لم يصل العلم بعد لتحديد أسبابه .. والنظريات المطروحة كثيرة .. بل وكثيرة جداً !!! ولكن أياً منها لم يثبت بعد !
* وهو لا يرتبط بأية عوامل عرقية أو اجتماعية ..ولكن الجينية هي أحد أرجح النظريات المطروحة !
* يزيد معدل انتشار التوحد بين الأطفال الذكور
( أربع مرات عن الأناث ) أي بنسبة 4 إلى 1 ... ولكن يكون عند الإناث أشد إذا أصبن به !73 % من ذوي التوحد لديهم إعاقة عقلية ما بين شديدة ومتوسطة .
10% يعانون من إعاقة عقلية بسيطة .. أو صعوبات تعلم .
12% من التوحديين لا يعانون من القصور الذهني ويكون لديهم فقط صفات توحدية .
5% فقط من ذوي التوحد لديهم مهارات عالية بل وعالية جداً .. قد تصل إلى حد العبقرية ولكن في مجال واحد فقط ( مثال فان غوخ).. والمجالات التي يبرع فيها التوحديين غالباً :
الرياضيات ..الرسم ( المهارات اليدوية) .. والحفظ !!
* سجلت حالات نادرة لديها قدرة مذهلة على الحفظ ..
طفل أمريكي توحدي يحفظ التقويم العالمي حفظاً عن ظهر قلب ..إذا سألته مثلا عن يوم التاسع عشر من سبتمبر من عام 1360م يرد عليك بسرعة مذهلة أنه يوافق يوم أثنين مثلاً ..وقد عرض هذا الطفل في أحد مؤتمرات إعاقات النمو !طفل سوداني في جدة .. يبلغ السابعة .. ولا يستطيع الكلام .. حتى لا يقول اسمه أو يرد على أبسط الأسئلة .. يحفظ القرآن كاملا !! ويردده ( بلا وعي ) .. ولا يتوقف إلا إذا أوقفته .. ويذكر لك رقم الآيه واسم السورة ..وفي أي وجه من الصفحة ( يمين أو يسار) !!!!* فما أغرب هذه الإعاقة التي اعتبرها العلماء ( المرض الغامض المحير) .
* ثلث التوحديين يكون لديهم صرع خصوصاً عند البلوغ .. وكلما زاد التخلف العقلي يكون احتمال إصابة الطفل بالصرع أكثر !
* يحتاج إلى مساعدة مدى الحياة .* كل شخص مصاب بالتوحد حالة خاصة ومختلفة .

أميمة السديري
12-02-2008, 06:22
قلنا أن هناك نظريات كثيرة مطروحة عن سبب الإصابة بالتوحد نذكر بعض منها على سبيل المثال لا الحصر:
ركز العلماء التربويين والأطباء ..وخصوصاً أطباء الجينات .. وأطباء الأطفال ..على (18 شهر )
18 شهر .. 18 شهر .. ما الذي يحدث في هذا السن لجميع الأطفال في العالم ؟
ما هو الشيء المشترك الذي يشترك فيه الأطفال في كافة أرجاء الأرض في هذه السن ؟
طبعاً .. لا أحد يعلم على وجه التحديد ..!! كلها أسئلة مطروحة .. ونظريات تناقش في المؤتمرات .. ولكن لا نتيجة .. بعد !!
ولكن هناك نظرية جديرة بالاهتمام .. ومقنعة لعدد كبير من الأطباء ..مما حدا ببعض الدول ومنها( المملكة العربية السعودية ) وبريطانيا وغيرهما من الدول أخذ الحيطة والحذر حتى ولو كانت النظرية غير مؤكدة .. بينما رفضت أمريكا واليابان النظرية إلى أن تثبت !! وكان ذلك من عشر سنوات تقريباً .. واللافت أن معدل التوحد في بريطانيا انخفض عما كان عليه من عشر سنوات بالنسبة إلى عدد السكان ولا زلنا ننتظر !!
فما هي هذه النظرية يا ... ترى ..؟
قدم العلماء نظرية .. تقول أن للزئبق تاثير كبير على الإصابة بالتوحد .. إذ لوحظ ان نسبة الزئبق عالية لدى المصابين بالتوحد .. واستفاد منها الأطباء ..وطرحوا قضية أخرى ..
أنه في سن 18 شهر .. يعطى الأطفال اللقاح الثلاثي !!!!!!!!!!! وهو موحد في جميع دول العالم تقريباً .. فرأت بريطانيا مقدمة هذه النظرية تجربة فصل اللقاحات الثلاث .. وتبعتها بعض الدول ومنها .. المملكة العربية السعودية ..من مبدأ الحذر !
هل تلاحظون ؟؟ اأن أطفالنا منذ عدة سنوات .. لم يعودوا يأخذون اللقاح الثلاثي دفعة واحدة ؟؟
ونحن لا زلنا ننتظر النتائج ونتابعها .. كل ما نعرفه أن بريطانيا ..انخفضت فيها نسبة الإصابة بالتوحد .. عن السنوات العشر الأخيرة بالنسبة إلى ازدياد عدد المواليد !!!!!!!!!
نظرية أخرى وهي نظرية الاختلال الوظيفي لمركز التحكم في الدماغ :
قشرة الدماغ تتكون من جزء أيمن وجزء أيسر ولكل منهما فعاليته .. أحدهما يكون المسيطر وهو يتحكم بالقدرات اللغوية .. والجزء الصدغي مركز للوقت .. والحيزي للإدراك الحسي !
في حالة التوحد يكون هناك اختلال وظيفي .. لمراكز التحكم في الدماغ .. حيث يعمل نصفي قشرة المخ بطريقة غير طبيعية .. حيث تكون هناك بعض الفعاليات تعمل في النصف المعاكس .. مما يؤدي إلى فوضى وتشويش في المراكز الحسية .
نظرية أن التوحد إضطراب أيضي :وهذه تقول أن التوحد قد يكون نتيجة وجود بيباتايد peptide من الغذاء يؤثر على النقل العصبي داخل الجهاز العصبي المركزي .. الذي يسبب اضطراب الأمعاء الذي تسببه بعض الأطعمة المحتوية على الجلوتين والكازين اللتان تنتقلان إلى الدم وبالتالي تصلان إلى الجهاز العصبي الذي ينتج عنه اضطراب عصبي يؤثر على وظائف المخ . لهذا نصح بعض الأطباء بالحمية الغذائية للتوحديين .
إصابة الجينات مع إمكانية إنتقالها ووراثتها .
الإصابة بأمراض معدية مثل إختلال في عملية التغير الكيميائي للخلايا أو الإصابة بالحصبة الألمانية .
عدم القدرة على التخلص من الحمض الأميني الزائد وبسبب تراكمه في الدم بحيث يحدث تلفاً في الجهاز العصبي ثم المخ .
زيادة في مستوى البوليك والصعوبات في عملية التحول الغذائي .
وجود بعض التكوينات الغير صحيحة مثل مرض انتفاخ الرأس أو إصابة المخيخ .
يصاب المولود بصعوبات في الجهاز العصبي لسبب غير معروف .

أميمة السديري
12-02-2008, 06:33
عرفنا ما هو التوحد طبياً
فما هي أعراضه؟
هناك ستة عشر صفة رئيسية ( حسب مقياس راندل Randle)..وهو من أكثر مقاييس التوحد دقة !
لا بد من اجتماع 7 أو 8 صفات منها في الطفل حتى يشخص بالتوحد ، وقد يحمل صفات منها .. لا تعيقه كثيراً ..خصوصا إذا كان مستوى ذكاءه بالمعدل الطبيعي .. وكلما قلت الصفات .. قلت حدة التوحد !!
ولكن ..!! ولكن ..!!!!!
جميع التوحديين على اختلاف انحراف المعيار ..وبكل اشكاله وحدته .. جميعهم يشتركون في ثلاث صفات أساسية ..مع اختلاف حدتها بين شخص وآخر !
تسمى ( ثالوث الأعراض )
1-عدم القدرة على التواصل ( اللفظي - البصري)
2- القصور في المهارات الاجتماعية .
3- عدم القدرة على التخيل .
وبسبب ثالوث الأعراض .. فهم يميلون للعزلة .. لأنهم ببساطة لا يستطيعون :
1-التواصل مع الآخرين ..والتعبير عن متطلباتهم .. وفهم ما يقوله الاخرين .
(عدم القدرة على التواصل )

2- لا يستطيعون بناء علاقات اجتماعية مع الآخرين ، وغير قادرين على التفاعل الاجتماعي .
( القصور في المهارات الإجتماعية )

3- لا يستطيعون الإندماج في اللعب لأنهم غير قادرين على أخذ الأدوار في اللعب .
( عدم القدرة على التخيل )
بمعنى أن الطفل ( الذكر) يلعب بالسيارة مثلاً بطريقته.. ولكن لا يستطيع أن يتخيل أنه يقودها .. فيلعب بها بطريقة مختلفة عن المألوف إما يدورها أو يرصها وراء بعض .. وهكذا !
والطفلة ( الأنثى) قد تلعب بالدمية .. ولكنها لا تستطيع أن تتخيل أنها ابنتها مثلاً.. كما جرت العادة عند الفتيات !!
لذا .. فهم غير قادرين على لعب الأدوار واللعب مع أقرانهم فنراهم ينسحبون ليس لأنهم يحبون الوحدة كما يتبادر إلى الأذهان من مسماهم ولكن ببساطة لأنهم غير قادرين على التفاعل مع الآخرين !!

أتمنى ان اكون أضفت شيئاً ؟؟
تحياتي !!

أميمة السديري
12-02-2008, 07:00
صفات الطفل التوحدي حسب مقياس (راندل Randle)

وهي ستة عشر صفة ..يشترط اجتماع (7-8) منها على الأقل حتى يشخص الطفل بالتوحد .
أما أقل من ذلك فقد تكون صفات توحدية ..
وسأذكرها حسب أكثرها وضوحاً لدى التوحديين :

1- يبدو الطفل وكأنه أصم
أي لا يستجيب للمثيرات الصوتية ولا يلتفت عند مناداته رغم أن أعضاء السمع لديه سليمة ولا مشكلة لدية في السمع ! وعادة .. تشك الأمهات بفقدان السمع لدى طفلها كأول انتباه لها بأن طفلها غير طبيعي .
وفي الغالب يكون كشف السمع أول ما يبدأ به الأهل للبحث عن مشكلة طفلهم .
2- اضطراب الكلام
يعتبر الأطفال التوحديين عديمي الكلام ، رغم أن أعضاء النطق لديهم سليمة .. والقلة التي تتخاطب منهم يكون حديثهم بلا معنى وبطريقة سريعة وبصوت مرتفع أحيانا ، ويكون كلامهم غير موظف ( بمعنى أنه لا يوظف الكلمة المناسبة في الموقف المناسب) وإذا سالته سؤالاً يردد سؤالك بدل أن يجيبك حتى لو كان يعرف الإجابة .
3 - يجد صعوبة في الاختلاط بالأخرين
( أحد أشكال عدم القدرة على التواصل)

4- لا ينظر في عيون الآخرين
( تحدثنا عنه في ثالوث الأعراض وهو عدم القدرة على التواصل بكل أشكاله )
5- لا يظهر عواطفه ولا يحب أن يحتضنه أحد .
( تحدثنا عنه في ثالوث الأعراض وهو القصور في المهارات الاجتماعية)
6- الاستمرار في اللعب بطريقة غريبة
( تحدثنا عنه في ثالوث الأعراض عدم القدرة على التخيل)
7- نوبات صراخ وبكاء واكتئاب شديد لأسباب غير واضحةوقد يصاحبه أرق واضطراب في النوم .
8- يقاوم التغيير في الروتين .
ويشعر بالغضب عند تغيير الروتين مثل الانتقال من مكان إلى آخر ، أو إعادة ترتيب أثاث غرفته .
9- لا يخاف من الخطر .
( لا يدرك المخاطر )
10- يظهر اهتمام غير مناسب لبعض الأشياء .
والاهتمام بتفاصيل الأشياء مثل الحفر على الأبواب أو النظر بإمعان إلى جزء من صورة ، أو شامة في الوجه ، فيديمون النظر إليها بدون الاهتمام بالتفاصيل الأكثر اهمية .
11- أما أن يظهر نشاط جسدي زائد أو خمول مبالغ فيه .
12- مهاراته الحركية غير متوافقة في المستوى
بعضها مرتفع وبعضها منخفض ، قد لا يستطيع ركل الكرة بينما يستطيع بناء لعبة التركيب.
13- استجابة غير معتادة للأحاسيس الجسدية
مثل أن يكون حساساً أكثر من المعتاد للمس أو أن يكون أقل حساسية من المعتاد للألم أو النظر أو السمع أو الشم .
وقد يتحسس الأشياء ويشمها بشكل متكرر.
14- يقاوم الطرق الطبيعية للتعليم .
15- يصدر أصواتاً وصراخاً غير مناسبين .
16- لديه حركات نمطية متكررة .
مثل رفرفة اليدين - لف الأشياء - الاهتزاز للامام والخلف - تكرار كلمات بعينها وكلام معين مثل نشرة الأخبار مثلاً - طقوس معينة عند النوم .

أميمة السديري
12-02-2008, 15:02
أنــــواع التوحــــد
للتوحد خمسة أنواع وهي :
1- التوحد التقليدي
(Classic Autism) :
يظهر منذ عمر مبكر ويكون لديهم مشكلات في التفاعل الاجتماعي ، واللعب التخيلي .
2- الإسبرجر
( Aspergers Syndrome) :
حيث يكون لدى الطفل ضعف نوعي في التفاعل الاجتماعي ، ولديه سلوكيات نمطية وتكرارية ، وفي المقابل لا يوجد تأخر في اللغة أو التطوير المعرفي أو العناية الذاتية ، وتظهر المشكلات عادة في سن المدرسة بشكل واضح حيث يكون هناك مشكلات في التفاعل وإظهار الانفعالات مع الأقران .
3- ريت
( Rett,s Syndrome ) :
ويظهر عند الإناث فقط !!!!! ، وأسبابه جينية عادة حيث أن النمو في البداية يكون طبيعيا في الجوانب الحركية ومحيط الرأس ، ويظهر بعد ذلك بطء في نمو الرأس بين ( 5 - 48 شهراً ) ، ويظهر فقدان للقدرات مثل استخدام اليدين بطريقة صحيحة ، وكذلك فقدان للترابط الاجتماعي ، وعدم سيطرة على الحركات مثل المشي الصحيح ، وفقدان في الجانب اللغوي سواء الاستيعابي أو التعبيري ، وكذلك يصاحبه مشكلات عصبية ، وإعاقة عقلية شديدة ، وتدهور في الحالة مع تقدم العمر .
4- اضطراب الطفولة التحللي الانتكاسي
( Childhood Disintegrative ) :
يكون الطفل طبيعياً حتى سن 18 شهر ثم يبدأ بفقدان المهارات الأساسية ، وتصبح لديه حركات غير عادية ، ويصاحبه مشكلة في اللغة الاستقبالية والتعبيرية ، وتظهر مشكلات في المهارات الاجتماعية والسلوك التكيفي ، وكذلك القدرة على تطوير علاقات صداقة مع الأقران ، ومشكلات في التواصل من خلال فقدان أو ضعف في اللغة المنطوقة ، ولدى الطفل سلوكيات نمطية وتكرار للنشاطات ، ويصاحبه عادة إعاقة عقلية شديدة ، ولا يوجد لدى الطفل مشاكل عصبية .
5- اضطراب النمو الشامل غير المحدد PDD
( Pervasive Developmental Disorde - Not Otherwise Specified) :
وهو يشتمل على العديد من مظاهر التوحد ، ولكن في الأغلب يكون من الدرجة البسيطة وليس الشديدة أو الشاملة لكل جوانب الاضطراب ، والاضطراب لديهم يكون في الجوانب الاجتماعية والمهارات اللفظية وغير اللفظية .

أميمة السديري
12-02-2008, 19:05
أساليب قياس وتشخيص التوحد
يعتبر قياس وتشخيص إعاقة التوحد وغيرها من اضطرابات النمو الشاملة من أكثر العمليات صعوبة وتعقيدا ، وتتطلب تعاون فريق من الأطباء والإخصائيين النفسيين والاجتماعيين وإخصائي التخاطب والتحاليل الطبية وغيرهم .
أسباب صعوبة تشخيص التوحد :
1- التوحد إعاقة سلوكية تحدث في مرحلة النمو اللغوي والاجتماعي والمعرفي والانفعالي والعاطفي ، وبالتالي تعوق عملية التواصل والتخاطب والتعلم ، فتتعذر أو تستحيل عمليات التعامل والتواصل مع الطفل لتشخيص حالته والقياس والتقييم .

2- تتعدد وتتنوع أعراض التوحد وتختلف من طفل إِلى آخر ، ومن النادر أن نجد طفلين متشابهين تماماً في الأعراض ، ويرجع ذلك لتعدد العوامل المسببه للإعاقة سواء الجينية أو الوراثية أو العصبية والبيولوجية والكيميائية البيئية المختلفة .

3- أن أكثر العوامل المسببة للتوحد واضطرابات النمو الشاملة الأخرى يحدث في الجهاز العصبي الذي يسيطر على الوظائف الجسمية والعقلية والنفسية والسلوكية . وهذا يترتب عليه تعدد واختلاف أو تشابه الأعراض ونوعية الإعاقة التي تسببها ، وكذلك تتعدد أنواع الإصابات على المخ والجهاز العصبي فقد تحدث نتيجة تلوث كيميائي ( الزئبق ، الرصاص ، المعادن الثقيلة ) أو التلوث الإشعاعي أو نتيجة المخدرات أو المبيدات الحشرية او أمراض بيكتيرية أو فيروسية ....الخ ، وبالتالي تتعدد أشكال الخلل الوظيفي والسلوكي حسب تلف جزء معين من الدماغ .
4- لا يوجد حتى الآن من الاختبارات السيكولوجية المقننة وخاصة في العالم العربي ما يمكن استخدامه للكشف عن التوحد ، فهي لا تناسب البيئة العربية ( مثال أحد الفقرات وعليه علامة تذكر هل يستطيع الطفل استعمال الشوكة والسكين؟ قد يخسر الطفل الدرجة ليس قصوراً في قدراته ولكن لأن الشوكة والسكين ليست أساسية في واقع بيئته - مثال آخر هل يميز الطفل بين الفصول الأربعة بينما في معظم بيئاتنا لا نرى إلا فصلين تقريباً في السنة وبهذا يخسر الدرجة فلا يكون القياس صحيحاً ) ( وجدير بالذكر أن مركز والدة الأمير فيصل بن فهد بالتعاون مع الجمعية السعودية للتوحد تعرب مقياساً بقيادة الدكتور إبراهيم العثمان وقد شارك مركزنا بشكل فعال في تطبيق العينات ولا زلنا ننتظر النتائج )حتى اختبارات الذكاء المعروفة من الصعب إن لم يكن من المستحيل أحياناً تطبيقها على حالات التوحد بسبب ما تسببه الإعاقة من قصور لغوي وعجز عن الاتصال والتواصل معه ، فقد يكون الطفل يستطيع أداء الفقرة ولكن لا يفهم المطلوب منه من الفاحص بسهولة ، أو نشاط حركي زائد وقصور في الانتباه والتركيز وغير ذلك من العمليات التي تعرقل عمليات القياس ( Schople,...1980) .
ويصعب بشكل خاص تشخيصه قبل سن الثانية بسبب :
1- في هذا العمر لا تكون الأنماظ السلوكية قد اتضحت بشكل يسمح بإجراء التشخيص .
2- المشاكل اللغوية ركن مهم للتشخيص ، وفي هذا العمر لا تكون قد تشكلت ونضجت .
3- في بعض الحالات يكون الطفل طبيعياً ثم تتدهور قدراته بعد هذا السن .
4- عدم معرفة الوالدين بخصائص نمو الأطفال العاديين وعدم قدرتهم على ملاحظة مشاكل النمو لدى طفلهم في تلك المرحلة المبكرة .

أميمة السديري
12-02-2008, 19:43
الاختبارات والمقاييس المعتمدة لتشخيص حالات التوحد :
1- مقياس التقدير التوحدي للأطفال (كارز)
( Children Autism Rating Scale -CARS) .
2- قائمة التشخيص شكل E2
( Diagnostic Checklist From E2 Autism Research Institute) .
3- مقياس المقابلة التشخيصي لاضطرابات التواصل الاجتماعي
( The Diagnostic Interview for Social and Communication disorders) .
4- أداة تقويم الطفل التوحدي للتخطيط التعليمي
( Autism Screening Intrument for Educational Planning ASIEP-2) .
5- الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض النفسية التابع للجمعية الأمريكية للطب النفسي
( DSM-IV) .
6- الدليل العالمي لتصنيف الأمراض التابع لمنظمة الصحة العالمية
( ICD-10) .
بالإضافة إلى بعض مقاييس الذكاء المعروفة مثل :
1- مقياس فاينلاند للنضج الاجتماعي
( Vineland adaptive behavior scale) .
2- مقياس متاهات بورتيوس
( Portues Maze test) .
3- مقياس وكسلر للذكاء
( Wecsler_Bellview Intelligence scale for children-WISC) .
4- مقياس لوحة الأشكال الجودارد وأرى أنه أنسبها للتوحديين حيث أن أداءه عملي لا لفظي
( Godard) .

التقييـــــم الطبــــــي
بعد التشخيص والتقييم النفسي ، الإدراكي ، تقييم التواصل ، التقييم الوظيفي .. يبدأ التقييم الطبي كالآتي :
1- طرح الأسئلة على الوالدين عن تاريخ الأسرة المرضي ، مشاكل الحمل والولادة ، التطور الجسمي والحركي للطفل .
2- الكشف السريري وخصوصاً على الجهاز العصبي .
3- إجراء بعض الفحوصات التي يقررها الطبيب حسب الحالة ومنها :

1- صورة صبغيات الخلية لاكتشاف الصبغي الذكري المنكسر
( Chromosomal analysis ) .
2- تخطيط المخ
( EEG) .
3- أشعة مقطعية
( CT scan) .
4- أشعة الرنين المغناطيسي للمخ
( MRI) .

أميمة السديري
12-02-2008, 22:13
استراتيجيـــــــــات العـــــــــــلاج
تتنوع طرق العلاج وتختلف نظراً لعدم معرفة الأسباب المؤدية لاضطراب التوحد ومن بعض هذه الطرق المستخدمة :
1)العلاج النفسي .
2) العلاج الطبي .
3) التدخل الغذائي .
4)برامج تعديل السلوك .
5) طرق التواصل .
6) برامج التعليم المنظم .

أولاً : العلاج النفسي :
يرى البعض نظرية المنشأ النفسي للتوحد لذلك يؤيد عدد كبير من الأطباء والمحللين النفسيين أساليب العلاج النفسي للطفل مع ذويه .. وقد راجت لفترة من الزمن نظرية ( الأم الباردة ) وأنها سبب للتوحد .. ولكن هناك الكثير من الدلائل التي دحضت هذه النظرية وبالتالي دحضت أن العامل النفسي مسبب رئيس للتوحد ، ولذلك لم يعد العلاج النفسي واسع الانتشار ، ولكن لا نستطيع أن نقول أنه عديم الفائدة مع التوحديين وذويهم إذ قد يفيد في تقديم الدعم والمؤازرة للتعامل مع المواقف الصعبة المصاحبة للتوحد وما يترتب عليها من ضغوط نفسية واكتئاب .
كما أنه يوفر فرصة ثمينة لتدريب الوالدين على فهم الطفل والتعامل معه باتباع ما يلي :1- محاولة فهم تصرفات الطفل التوحدي والبحث عن مراميها .
2- محاولة التعامل مع التوحدي على أنه شخص عادي وعدم السخرية منه أو التضجر بقدر الإمكان .
3- تكوين روابط عاطفية ومشاركة بين الطفل وإخوته بالمنزل وعدم تعويدهم على الضحك عليه أو ازدراؤه .
4- محاولة عدم التفريق بينه وبين إخوته .
5- تجنب المواقف التي تثير غضبه بتحقيق كل أو بعض رغباته المعقولة .
لا نغفل كذلك احتياج الأسرة للدعم النفسي ، فالأسرة التي يكتشف إصابة طفلها .. تحتاج إلى تأهيل نفسي .. واجتماعي .. ثم إلى تدريب للتعامل مع الطفل حسب حالته ..

الطبيعي أن تشعر الأم في البداية بالرفض للواقع ..

ثم يبدأ شعور الإحساس بالذنب ..
إذ ربما تكون إرتكبت خطأ ما أثناء الحمل .. ففي فترة سرى الاعتقاد أن التوحد ناتج عن قلة الحب في حياة الطفل (نظرية الأم الباردة) .
وأدت هذه النظرية إلى الكثير من مشاعر الذنب عند الوالدين ، وهذه النظرية مجحفة حقاً .. ولم تعد قائمة ومع ذلك .. قد يخالط الوالدان الشعور بالذنب نتيجة شعور محير .. معذب يدور في خلديهما :
هل أنا لسبب ؟؟ ربما عملت شيئاً أثناء الحمل ؟؟ ربما هي جيناتي ؟
علماء التوحد يؤكدون لك أيتها الأم وأيها الأب ..
أنكما لستما مسؤولان عن ما حدث .. إنها إرادة الله تعالى ، ولم يكن في أيديكما أن تفعلا شيئاً .. التوحد ناتج عن اختلافات نيتروجينية في عمل الدماغ .. والأسباب مجهولة حتى الآن !!

ثم يحل محله الغضب ..
وهذا الإحساس بالغضب تجاه الموقف ككل .. ما هذا التوحد الذي يأتي ويصيب ولدي.. ؟ إحساس بالغضب تجاه عدم معرفة السبب .. ولماذا ؟ وكيف ..؟ احساس بالغضب تجاه الأطباء الذين لم يتوصلوا لاكتشاف العلاج الشافي ..

ثم يبدأ الإحساس باليأس .. والإحباط
عندما يعرف الوالدان أن التوحد ملازم لحياة الطفل مدى الحياة .. وأن أي احتمال للعلاج هو احتمال قائم ولكنه ليس مؤكداً .. هذا الإحساس بالعجز عن تغيير شيء ما .. ويعطي إحساساً فظيعاً باليأس وفقدان الأمل .

ثم يبدأ الإحساس بالحزن..
حزن شديد يخيم على الزوجين وعلاقتهما ببعض .. وبالطفل .. ولكل ما حولهما من الأمور..
حزن على أحلام وقصور كانت تبنى في الهواء بعثرها تشخيص التوحد !!!
الأم قد تبكي اياماً وتصرخ وتبكي ..
أما الأب فعادةً ما يلفه الحزن بصمت .. لا يريد ان يتكلم .. أو يأكل .. أو يفتح الموضوع للنقاش .
وقد يجر هذا الحزن الوالدين إلى التمني لو أنهما لم ينجبا قط .. أو أنهما لم يتزوجا أصلاً ..
وهذه الأحاسيس تشمل حتى العلاقات الزوجية المتماسكة والقوية ..
فإن تقبل هذا الأمر ليس بالأمر الهين على الإطلاق !!وقد يتملك الحزن بعضهن .. فتعاني من الضغوط النفسية !

ثم ياتي الإحساس بالخوف ..
إحساس بالخوف على الطفل ..ما مستقبله ؟.. ما مصيره ؟؟.. وهل سيكبر وينمو ..؟ هل سيدرس ويتخرج ..؟ هل سيتزوج وينجب ..؟ وهل سيكون أطفاله مثله في الابتلاء ..؟
وهناك نوع آخر من الخوف وهو خوف الوالدين ان يتوفاهما الله قبل ولدهما.. ماذا سيصنع ؟.. من سيعتني به ؟ وكيف سينشا دون أب أو أم ..؟

الإحساس بالخجل ..
كثير من الأهالي يعانون من الإحساس بالخجل من وجود طفل معاق في العائلة .. وقد يفضلون الإنعزال عن المجتمع خوفاً من نظرات الشفقة والعطف من الآخرين .. أو خوفاً من أن توصم العائلة ككل بالإعاقة .. مما يؤثر على مستقبل أبنائها !
قد يحدث احياناً ان تحس الأم بالخجل من إبنها وهي في مناسبة إجتماعية مثلاً .. وهو يصدر حركاته المتكررة من هز اليدين مثلاً والرفرفة .. أو قد يصرخ ابنها من محاولة لطيفة من الطرف المقابل للسلام عليه .. وهو لا يتحمل اللمس او الإحتضان .
وقد يتكلم بعبارات سخيفة من وجهة نظرهم أو حروف متكررة لا تحمل أي معنى .. بشكل يثير السخرية والعطف في آن واحد ..

الإحساس بالوحدة ..
الإحساس أنك وحيد وسط هذه الزوبعة وأنه لا مخرج منها .. الإحساس أن من حولك لا يفهمون ولا يقدرون ما تمر به من أزمة.. ليس لانهم لا يهتمون .. ولكن ببساطة لانهم لا يعرفون ماذا يعني طفل توحدي !!
الإحساس بالوحدة وأنت ترى من حولك من أطفال ينمون نمواً طبيعياً ..ويلقطون الكلام سماعاً بينما أنت لا بد أن تعلم إبنك كل شيء بنفسك ..

تحتاج الأم إلى جلسات مع أخصائي اجتماعي.. وأحياناً نفسي.. كما تحتاج لجلسات مع أمهات لديهن أطفال مثل حالة طفلها .. والتحدث معهن .. فالحوار قد يخفف عنها .. وقد تجد به بعض العزاء.. ويفتح لها آفاق جديدة ..

كان الله في عونهن !!!

كم هو مؤلم أن يرفض طفلها احتضانها ..
كم هو مؤلم أن لا تستطيع أن تتواصل معه .. وتوصل له أحاسيسها ومحبتها له ..
كم هو مؤلم أن لا يستطيع أن يعبر لها عن .. ألمه .. جوعه .. مرضه .. إحباطه !

إعاقة التوحد تحتاج لأم صبورة .. مثابرة !!
لا يمكن نجاح أي برنامج فردي للطفل دون اشتراك الأم ..
بل عليها يقع العبء الأكبر في نجاحه أو فشله !!

أميمة السديري
12-02-2008, 22:26
ثانياً : العلاج الطبي :
لا يوجد عقار يقدم علاجاً ناجعاً متفق عليه للتوحد ، وما زالت البحوث جارية لاكتشاف الأدوية الملائمة لعلاج التوحد ، والأدوية المستخدمة في الوقت الراهن تستخدم لتخفيف حدة بعض الأعراض ، فمنها ما يساعد على التركيز ، ومنها ما يحد من النشاط الزائد ، ومنها ما يخفف السلوك العدواني أو يهدئ ثورات الغضب ، ومنها ما يخفف من السلوكيات النمطية ويعالج الاكتئاب .
وهنا بعض العقاقير المستخدمة :
* أدوية لعلاج الصرع .
* مضادات الخمائر .
وهناك علاجات غير مفيدة مثل :
1- الفنفورامين
لوحظ أن ثلث التوحديين يرتفع لديهم مستوى السيروتويتن في الدم ، وهذا الدواء يساعد على خفضه ، ويعتبر السيروتويتن من النواقل العصبية الهامة حيث يتحكم في العديد من الوظائئف والعمليات والسلوكيات بما فيها النوم وتناول الطعام .
2- نالتركسون
يستخدم كمهدئ للخلايا المستقبلة للمثيرات في المخ ويقلل هذا الدواء من حدة السلوك العدواني وإيذاء الذات لدى التوحديين .
3- هالوبير ايدول
وهو من العقاقير المهدئة ولا ينصح باستخدامها إلا في أضيق الحدود .
هرمون السيكريتين
يستعمل في تشخيص بعض أمراض الجهاز الهضمي وخاصة أمراض المرارة وقد وجد أن له آثار إيجابية في خفض بعض أمراض التوحد .
4- ديمتيل جليسين
عبارة عن مادة حلوة المذاق أظهرت الدراسات أنه يقوي جهاز المناعة ويزيد الشهية وله آثار إيجابية على النطق والتجاوب مع الآخرين.

أميمة السديري
12-02-2008, 22:39
ثالثاً : التدخل الغذائي :
أكد كثير من الدارسين أن هناك علاقة قوية بين الغذاء والتوحد ، حيث قد ثبت لديهم أن الغذاء يقلل من السلوكيات التوحدية ، وإن للغذاء علاقة بتقلب المزاج والقلق ، كما أن العلاج بالغذاء آمن ولا ضرر منه رغم أنه يأخذ وقتاً أطول ولكن نتائجه وفعاليته تبقى على المدى البعيد .
وأهم الحميات الغذائية المتعبة في علاج التوحد هي الامتناع عن الكازين والجلوتين .
تعريف الحمية الغذائية الخالية من الجلوتين والكازين :
هي نظام غذائي متوازن ومتكامل يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل ويستبعد منها الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين والكازين أحدهما أو كلاهما .
تعريف الجلوتين :
هو جزء بروتيني يوجد في القمح ونخالة القمح والشعير والشوفان وكل ما يصنع من هذه الحبوب .
الكازين :هو نوع من البروتين يوجد في حليب الأم وحليب البقر والإبل والغنم وجميع مشتقاته
ماهي الأطعمة التي تناسب المصابون بالتوحد ؟
اللحوم بأنواعها ـ البيض ـ الأرز ـ الفول ـ العدس ـ الحمص ـ الخضار الطازجة ـ الفواكه الطازجة والمجففة التمر ـ الطحينية ـ الزيتون ـ زيت الزيتون ـ البصل ـ الذرة ـالثوم ـالجلي ـ العسل ـ السكر ـ الدبس ـ الكبدة ـ دقيق النشا ـ دقيق التبيوكا ـ دقيق الذرة البيضاء ـ دقيق فول الصويا ـ دقيق خالي من الجلوتين ــ جوز الهند ـ البطاطس ـ الفشار ـ البطاطا الحلوة ـ الجوز ـ البندق ـ الفاصولياء المجففة ـ الزعتر ـ القهوة ـ الخل المحضر بالمنزل ـ الشاي الأحمر والأخضر ـ حليب الصويا ـ العصائر ـ زبدة الفول السوداني ـ المربى المصنوع بالمنزل ـ بدائل القمح ( وهو عمل دقيق من الأرز بعد طحنه )
ما هي الأطعمة التي لا تناسب التوحديون ؟
دقيق القمح بنوعيه وما يصنع منه مثل الخبز والبسكويت ـ المعكرونة ـ الشعيرية ـ البرغل ـ السميد ـ الجريش ـ البقسماط .
الحليب ومشتقاته مثل : اللبن ـ الزبادي ـ اللبنة ـ الأجبان ـ القشطة
اللحوم المصنعة مثل : المقانق ـ المرتديلا
الشوكولاته ـ الماجي ـ الآيس كريم المصنع ـ الخضار المعلبة ـ الفواكه المعلبة ـ الجادور ـ الكاتشاب ـ مشروبات الحبوب الممنوعة ـ البقول المعلبة ـ الماينويز ـ الصلصات الجاهزة ـ الخل الأبيض المقطر
ملاحظة مهمة جداً
إن تطبيق الحمية من الضروري أن يكون تحت إشراف طبي من أخصائي تغذية حتى لا يتعرض المصابون لنقص الأملاح أو المعادن المهمة في الجسم بالإضافة إلى التحاليل المخبرية التي لا بد أن تجرى قبل الحمية ، لمتابعة الأملاح والكالسيوم ، وكشف صور الدم وتحاليل البيتابيد في البول .
كما أنه يجب أن يكون هناك سجل ومقياس لسلوكيات المصاب للتأكد من فاعلية الحمية وهل يستمر عليها أم .. لا .. فهناك من يستفيد .. ومن لا يستفيد !!!!

إرشادات وقواعد أساسية :
1- ضرورة قراءة البطاقة الإرشادية لأي منتج غذائي عند اعطائه للطفل للتأكد من خلوه من القمح والشعير والشوفان ونخالة القمح والجادور .
2- اجتناب الفشار المصنوع لدى محلات التسالي لأنه غالباً ما تضاف إليه الزبدة .
3- اجتناب البطاطس المقلي خارج المنزل أو المجمد لأنه يضاف إليه دقيق القمح .
4- في حالة وجود فطريات في الأمعاء فإنه يجب التوقف عن إعطاء الطفل الحلويات والسكريات والخمائر بانواعها لأنها تساعد على تنشيط تلك الفطريات وتكاثرها .
5- عندما يكون الطفل يعاني من حساسية البيض يمكن استخدام الجيلاتين كبديل .
6- يمكن عمل البقسماط من بقايا خبز التبيوكا أو أي نوع من الكيك المصنوع من الأرز .
7- النشاء أو دقيق الأرز ( شفلوت) يقلل امتصاص الزيت .
8- تضاف نصف ملعقة من ( علك الجوار ) لكل كاس من دقيق الأرز لتساعد على تماسكه .
9- عند ذكر البيكينغ باودر فإنه يقصد به النوع الخالي من الجلوتين .
10- عندما تذكر كلمة ( أرز دقيق عادي ) فإنه يقصد به الأرز المستخدم في صنع الكبسة .
11- يجب عدم التوقف عند تطبيق الحمية عند تحسن الطفل لأن هذا قد يعيد إلى نقطة البداية .
وهناك حمية أخرى يطلق عليها (حمية فينجولد) وأساسها تجنب الأغذية التي تحتوي على المواد الحافظة والألوان والنكهات الصناعية ويتعداها إلى المنتجات التي تحتوي على الفاينول مثل بعض أنواع العطور والشامبو .

أميمة السديري
13-02-2008, 01:34
رابعا : برامج تعديل السلوك
المراجع .. ورشة عمل حضرناها للدكتور زيد بن محمد البتال – بالإضافة إلى جلسات إرشادية للأمهات قامت بها الإخصائية النفسية في مركزنا (.......) رجعت فيها إلى كتاب تعديل السلوك الإنساني د. جمال الخطيب
ما هو السلوك Behavior ؟
هو ذلك الجزء من تفاعل الكائن الحي الذي يهتم به علم السلوك الإنساني ويسعى إلى دراسته .
أسباب المشاكل السلوكية :
* مهارات تواصل ضعيفة .
* مهارات اجتماعية ضعيفة .
* ضعف التنظيم ( التغيير في الروتين ) .
* لها علاقة بعمل المخ ( نشاط زائد _ كهرباء ).
* الصلابة والقسوة من الكبار .
* الملل .. انتظار طويل نوعاً ما قبل البدء بأي نشاط .
* عدم الثبات في توجيه السلوك .
إذا تأملنا في هذه الأسباب فسنجد أن كثيراً منها ينطبق على الأطفال ذوي التوحد إذ أن غالبية المشاكل السلوكية لديهم تنشأ أساساً من عدم القدرة على التواصل والتعبير .. وعدم القدرة على التفاعل الاجتماعي مع الآخرين !!
إذاً .. كثير من الأطفال يحتاجون لبرامج تعديل السلوك بصرف النظر عن إصابتهم بالتوحد .. وذوي الاحتياجات الخاصة هم أكثر الذين يحتاجون لهذه البرامج .. وبالتالي فإن التوحديون هم أكثر هذه الفئات حاجة لهذه البرامج .. بل أن أكثر مشاكل التوحديين هي سلوكية .. ولا يمكن نجاح أي برنامج للطفل التوحدي دون برامج تعديل السلوك .
أمثلة من السلوكيات التي يعاني منها التوحديون :
1- - سلوك التحدي :هو سلوك يظهر بشدة معينة وكثافة معينة ، ويحدث بعدة مرات تهدد سلامة الطفل أو من حوله ، ويمثل نوع من التحدي للأسرة أو مركز التعلم مما يتسبب في ضعف النمو الشخصي والعائلي.
وينتج عن هذا السلوك :
* أذى للطفل ومن حوله .
* التوتر للآخرين .
* يعيق التعلم .
* رفض المجتمع للطفل .
* حرمان الطفل من التمتع بما هو موجود في المجتمع .
* تباين السلوك مقارنة بسن ونمو الطفل .
2- العنف :بكل أشكاله مثل دفع الآخرين ، الضرب ، البصق ، رمي الأغراض .. الخ
أسباب الضعف الغير مرئية :
* ضعف التقدير الاجتماعي لديه .
* عدم معرفة مشاعر الآخرين .
* مراكز إحساس غير طبيعية أو ضعيفة .
* إحباط لمحدودية التواصل لديه .
* لا يعرف كيف يتعامل مع الآخرين.
3- ثورات الغضب مثل تكسير الألعاب والأدوات .. صراخ بدون سبب ظاهر ، أذى نفسي .أسباب الضعف غير المرئية :* لا يستطيع أن يعبر عن حاجاته .
* عدم اتزان عاطفي .
* عدم فهم للموقف.
* حاجة قوية للبقاء على الروتين .
* ضعف المرونة في مواجهة الإحباط .
4- الإيذاء النفسي :الضرب عامة ، ضرب الرأس ، العض ، القرص ، شد الشعر أسباب الضعف غير المرئية :* الهروب من مهمة صعبة .
* رد فعل للألم .
* طريقة للتواصل وطلب شيء ما .
* محاولة التغيير .
* استثارة ذاتية خارجة عن الإرادة .
* لفت الانتباه والرغبة في الاهتمام .
5- مشاكل في النوم :لا ينام بسهولة ، نوم وقلق ، يمشي في الليل أسباب الضعف غير المرئية :* مفرط النشاط .
* يقلق بسرعة .
* حساسية من الإزعاج .
* يقاوم التغيير .
قبل أن ندخل في تفاصيل تعديل السلوك هناك إرشادات بسيطة جداً قد نستخدمها :
61656; التعرف على التعرف على الإشارات الصادرة من الطفل التي تظهر بداية زيادة مستوى التوتر.
61656; ابتعدي عن المواجهة والتحدي حتى لا تشعلي الموقف.
61656; وجهي الطفل نحو شيء آخر (قاطع).
61656; استعملي نشاط روتيني بديل يكون الطفل جيد فيه.
61656; تحكم لفظي كأن تقولي وبنبرة حازمة ( أجلس).
61656; اتركيه وحده حتى يهدأ .
كيفية المساعدة :
61692; تنمية مهارات التواصل ( إشارة ، صورة ، كلمة ، رمز ) .
61692; تنمية مهارات التفاعل الاجتماعي .
61692; التكيف وتنظيم البيئة .
61692; التعليم المنظم.
61692; تنمية المهارات الاستقلالية لدى الطفل .
61692; الاهتمام بالمهارات الترفيهية .
61692; العلاجات الدوائية .
61692; الحمية الغذائية .
61692; برامج تعديل السلوك .

أميمة السديري
13-02-2008, 02:09
تابع رابعاً : برامج تعديل السلوك
ما هو تعديل السلوك Behavior Modifiation ؟؟هو عملية تقوية السلوك المرغوب به من ناحية ، وإضعاف أو إزالة السلوك الغير مرغوب به من ناحية أخرى ، ويتم ذلك من خلال تغيير الظروف البيئية والاجتماعية أو تعديلها بغرض تغيير السلوك الظاهر .
أنواع السلوك :
1- السلوك الاستجابي Respondent behavior Reflex behavior أو ما يسمى برد الفعل الانعكاسي
وهو السلوك الذي تتحكم به المثيرات التي تسبقه فبمجرد حدوث المثير يحدث السلوك .
مثال ( الضوء الشديد يعمل على تقليص حدقة العين )
وهو سلوك ثابت لا يتغير ولكن ما يتغير هو المثيرات التي تضبط هذا السلوك .
2- السلوك الإجرائي Operant behavior وهو عكس الاستجابي فهو يتأثر بالمثيرات والظروف التي تلحق وتلي السلوك ، لذلك فهو سلوك محكوم بنتائجه حيث أن المثيرات اللاحقة أو البعدية قد تضعف أو تقوي السلوك .
مثال ( الطفل يكرر نفس الكلمة إذا ضحكنا له وعبرنا عن فرحتنا بما يقوله )
المبادئ الأساسية في تعديل السلوك :
1- التعزيز :
إن المبدأ الأهم في ميدان تعديل السلوك هو مبدأ الثواب أو التعزيز . والتعزيز مصطلح عام يشير إلى عملية التعلم التي تشمل تقديم أو إزالة مثير معين بعد حدوث الاستجابة ، الأمر الذي يؤدي إلى تقوية تلك الاستجابة .
مثال ( ثناء الأم على طفلها عندما يحصل على درجات مرتفعة )
2- العقاب :
قد يعتقد البعض أن المبدأ هو عبارة عن العقاب الجسدي وهذا يعد مفهوم خاطئ وغير تربوي تماماً .
فالعقاب هنا هو إضعاف السلوك من خلال إضافة مثير منفر أو إزالة مثير إيجابي .
مثال ( أخذ لعبة محببة من الطفل عندما يقوم بسلوك غير مقبول – مثير إيجابي .. بينما وضع طعم منفر على بعض الأشياء التي يضعها الطفل في فمه باستمرار – مثير منفر )
3- المحو ( الإطفاء ) :
وهو إضعاف السلوك من خلال إلغاء المعززات التي تحافظ على استمراريته .
مثال ( التوقف عن الانتباه للطفل عندما يبكي للفت انتباه الآخرين إليه ).
4- مبدأ ضبط المثير :
وهو تعزيز السلوك بوجود مثير معين ( المثير المتميزي الإيجابي ) وعدم تعزيزه بوجود مثيرات أخرى ( المثيرات التمييزية السلبية ) مما يقوي حدوث السلوك بوجود النوع الأول من المثيرات ويقلله بوجود النوع الثاني من المثيرات .
5- التمييز :
وهو عملية ضبط السلوك من خلال معززات محددة حيث يؤدي ذلك إلى تعلم الطفل لعملية التفريق بين المثير والاستجابة إلى المثير الملائم .
فالطفل يعرف أن سلوكه الحميد سيعزز بينما سلوكه الغير حميد لن يعزز .
6- التعميم :
وهو عملية تعلم الفرد لسلوك معين في موقف معين سيدفعه إلى القيام بعمل هذا السلوك في المواقف الأخرى المشابهة ، ولا شك أن التدريب له دور في ذلك .
استراتيجيات تعديل السلوك :
1- إجراءات التقليل المستندة إلى التعزيز وهي ثلاث :
* التعزيز التفاضلي للسلوكيات الأخرى :
وهو تعزيز الطفل في حالة امتناعه عن القيام بالسلوك غير المقبول الذي يراد تقليله لفترة زمنية معينة .
* التعزيز التفاضلي السلوكي النقيض :
تعزيز الطفل عند قيامه بسلوك نقيض للسلوك غير المقبول المراد تقليله .
* التعزيز التفاضلي للنقصان التدريجي :وهو تحديد فترة زمنية يتم فيها قياس السلوك غير المقبول فإذا كان معدل حدوث السلوك اأقل من قيمة معينة يتم التعزيز وإذا أكثر فلا يحدث التعزيز .
2- تكلفة الإستجابة :
يعني فقدان الطفل لجزء من المعززات التي لديه نتيجة تأديته للسلوك غير المقبول مما سيؤدي إلى تقليل أو إيقاف ذلك السلوك . ويسمى هذا السلوك ( بالغرامة أو المخالفة )
3- الإقصاء عن التعزيز الإيجابي :
وهو إجراء عقابي يعمل على تقليل أو إيقاف السلوك غير المقبول من خلال إزالة المعززات الإيجابية مدة زمنية معينة ويسمى ( الممارسة الإيجابية) وبشكل متكرر.
4- التصحيح الزائد :
هو قيام الطفل بإزالة الضرر الذي نتج عن سلوكه غير المقبول ( تصحيح الوضع ) أوالقيام بسلوك نقيض للسلوك غير المرغوب به مدة زمنية معينة ويسمى ( الممارسة الإيجابية ) وبشكل متكرر .
5- الإشباع :
هو إجراء نادراً ما يستخدم لأن السلوكيات التي يمكن تقليلها من خلاله قليلة جداً وهو أسلوب خفض السلوك غير المرغوب من خلال تكراره .
6- التعاقد السلوكي :
وهو إجراء منظم يخلو من التهديد والعقاب ، وهو عبارة عن اتفاقية مكتوبة توضح العلاقة بين المهمة التي سيؤديها الطفل والمكافأة التي سيحصل عليها نتيجة لذلك .
7- التشكيل :
هو التعزيز الإيجابي المنظم للاستجابات التي تقترب شيئاً فشيئاً من السلوك النهائي بهدف إحداث سلوك لا يوجد حالياً .
8- النمذجة :
الإنسان يتعلم العديد من الأنماط السلوكية سواء كانت مرغوبة أو غير مرغوبة من خلال ملاحظة الآخرين وتقليدهم ويسمى التغيير في سلوك الطفل الذي ينتج عنه ملاحظته لسلوك الآخرين بالنمذجة.
9- قوانين الفصل :
مجموعة من القوانين التي تنظم التعاون داخل الفصل والإخلال بهذه القوانين سوف يترتب عليه بعض النتائج المتسلسلة .

أميمة السديري
13-02-2008, 02:16
تابع رابعا : برامج تعديل السلوك
السلوك النمطي عند الأطفال التوحديين
ما هو السلوك النمطي ؟
هو سلوك متكرر يلازم الكثير من التوحديين ، وهناك كثير منهم يقضون جل يومهم في تكرار نشاطات نمطية ملزمة من نوع واحد ، وتتضمن هذه النشاطات اللمس المتكرر لأشياء معينة أو رصها بطريقة معينة .
إن السلوك الإستحواذي لدى الأطفال التوحديين يبدأ بمشكلات بسيطة في مهد الطفولة ، ولأن للأطفال مقدرات ونشاطات بسيطة أخرى فنجد أن الوالدان لا يبذلان جهداً لوقفها ، وعندما يكبر الطفل يزداد النشاط ويصبح ملحوظاً وأكثر عنفاً ، ويصبح السلوك النمطي والمتكرر أكثر إزعاجاً وبطابع فوضوي.
إن تقليل السلوك النمطي للأطفال التوحديين ضروري ليس فقط للإزعاج الذي يسببونه للأسر فحسب بل أيضاً لأن استمرار هذا السلوك يتداخل مع تعلم الطفل لمهارات أخرى .
لذا ، فإن إيجاد وسائل فعالة لتقليل هذا السلوك مهم للأسرة ولتنمية المقدرات الأخرى للطفل وقد كان معظم العلاج الذي يستخدم في السابق يسبب النفور وعدم القبول ورغم أنه يؤدي إلى تقليل السلوك النمطي بقدر ضئيل ولفترة قصيرة إلا أن التحسن العام لم يكن بالقدر المطلوب ، وفي بعض الحالات أو الظروف الطارئة يمكن تبرير السلوك التأديبي ، إلا أن لهذا الأسلوب مساوئه ..
لهذا .. أوجدت وسائل علاجية أخرى متنوعة أحد الأهداف الأولوية للعلاج هو زيادة قدرات الطفل على الاختلاط واللعب بطريقة تقلل من السلوك الاستحواذي ، وفي كثير من الحالات يلاحظ أنه عندما تتحسن مهارات اللعب والكلام والتفاعل يقل السلوك النمطي تلقائياً .
مثال ( تعليم الطفل كيفية اللعب بأدواته بطريقة وظيفية ينتج عنه نقصان السلوك اليدوي النمطي أو نشاطات نمطية مثل رص الألعاب في خط مستقيم )
ورغم أن البدائل التعليمية والوسائل المناسبة المتعلقة بالأدوات ينتج عنها تحسن ملحوظ إلا أن الحاجة ظلت قائمة لوسائل مباشرة لتقليل السلوك النمطي لمستوى مقبول .
من النادر جداً أن تكون المحاولات المباشرة لمنع أو كبت هذا السلوك ذات أثر فعال وبدلاً عن ذلك يفضل اتباع طريقة تدريجية حيث أن هذا السلوك قد تطور عند الطفل على مدار سنوات .
والهدف من العلاج هو تقليل التأثير السلبي الذي يعكسه هذا السلوك على الأسرة وذلك بتقليل حدة وتكرار هذا السلوك على الأسرة تدريجياً .
أمثــــــــــــــــــلة
من مقالات ياسر الفهد
ومن تجارب تعديل السلوك في المركز للإخصائية النفسية ، بمساعدة والدة الطفل .
( مشعل )
كان يقضي معظم وقته في رص العملات المعدنية في صف واحد ، هنالك خطوط طويلة من العملات ملأت غرفة المعيشة والمطبخ والسلم ومدخل باب الحمام وغرف النوم ، وأية محاولة من الوالدين لإزالة هذه الصفوف أو تخريبها بالخطأ تؤدي لمضايقته الشديدة ، في البداية حاول والداه حصر المساحة التي يمكنه أن يمارس نشاطه فيها ، ومن ثم سمحا له بعمل صفوف العملات في جميع الغرف ما عدا غرفة واحدة ، وكان هذا المكان المعين الذي يختاره هو الحمام لأنه كان يحب الاستحمام كثيراً ولم يكن يسمح له بالاستحمام كثيراً إذا كانت هنالك عملات في الحمام ، ثم بدأ والده في تقييد سلوكه تدريجياً ، وكان إذا سمح له بالجلوس بسرير والديه في الصباح لن يسمح له بوضع العملات ، وإذا أراد أن يتناول طعاماً مفضلاً لديه يجب أن لا تكون هناك عملات في المطبخ ، وكذلك لا يسمح له بمشاهدة التلفاز إذا كانت هناك عملات في غرفة المعيشة ، وبهذه الطريقة التدريجية تم الحد من حريته في وضع العملات المعدنية حتى انحصر المكان المسموح به فقط في ممر الصالة والسلالم التي عادة ما تكون باردة خاصة في الشتاء ، وفي غرفته الخاصة وحيث أنه يستمتع بمصاحبه والديه فإن الوقت الذي كان يقضيه بمفرده كان قصيراً ، كما استخدمت طريقة مختلفة اختلافاً بسيطاً مع أطفال آخرين .
( بـــدر )
كانت إحدى استحواذات بدر هي وضع السيارات في صفوف ، وتم تقليل الممارسة بالإلحاح عليه بتخفيض عدد السيارات ، وبالفعل نقص العدد على 20 سيارة بدلاً عن 50 سيارة ، ثم نقص العدد إلى 10 ، ثم إلى 5 سيارات ، ثم إلى سيارتين .
( محمــــد)
بدأ سلوكه تدريجياً بإيماء رأسه وحركات سريعة لعينية إلا انه عند التدخل في سلوكه هذا أصبح أكثر تعقيداً مع إضافة تعابير وجهية ( تكشيرة الوجه) وتحريك يديه باستمرار ، وفي هذه الحالة كان تقييده في الوقت الذي يقضيه في ممارسة هذا السلوك .
أولاً تم منعه من أداء هذا السلوك في أوقات الواجبات حيث يستمتع بأدائها في هذا الوقت بالتحديد ، وكان يؤخذ منه الطعام إذا بدأ بتحريك يده أو تكشير وجهه ، ومنع هذه التصرفات في وقت الاستحمام لأنه كان يحب الاستحمام وكذلك اللعب مع والديه ، و عندما يقرأ له والداه القصص ، وفي وقت لاحق منع من هذا السلوك عند مشاهدة التلفاز ، وبهذه الطريقة توقف عن هذا السلوك في هذه الأوقات .
إلا أن هذه النشاطات لم تختف تماماً ولأنه ليس بمقدور الوالدين تمضية كل وقتهم مع طفلهم ، ولأن الطفل لا يستطيع أن يستمتع بالنشاطات العادية ، لذا .. وجد أنه من غير المجدي أن نحد تماماً من استماعاتهم بالنشاطات الطقوسية ، لذلك ، إذا تم تقليل هذه النشاطات لمستوى مقبول ولم تتداخل في حياة بقية أفراد الأسرة ، أو في مقدرات الطفل للمشاركة في نشاطات خاصة يمكن تحمل هذه النشاطات خاصة في الأوقات التي يختلي فيها الطفل بنفسه .

حلم طفل
13-02-2008, 03:01
مجتمعي ماذا تعرف عن التوحد ؟

سؤال تظهر فيه الاجابه واجابه تدفع للسؤال

مقاله رائعة تسطر بأحرف من ذهب لكن هل تجد الحروف قيمتها الحقيقيه في المجتمع ؟

وهل يتعايش المجتمع بما يجب أن يكون إتجاه الطفل التوحدي ؟

أم أنها سوف تبقى كما هي جميله لمن ينظر إليها مجزعه لمن تعمق في أبعادها ؟


حلم طفل

أميمة السديري
13-02-2008, 03:13
خامساً : التواصــــــــــــــــــــــــل
التواصل أحد أهم المشاكل التي يعاني منها الطفل التوحدي لذا برامج التواصل من أهم البرامج التربوية التي يعتمد عليها المربون في التعامل مع التوحديون .
التواصل هو :نوع من المحادثة بين طرفين ، رسالة من الطرف الأول إلى الطرف الثاني .
ويعتبر الكلام أرقى أنواع التواصل !!
وقد لوحظ أن أغلب المشاكل السلوكية والإدراكية لدى طفل التوحد سببها ضعف التواصل .
وعندما نجد وسيلة تواصل مناسبة مع هذا الطفل ليعرف منا ما نريد منه .. والأهم أن نعرف منه هو ما يريد ..
فيستطيع أن يعبرعن نفسه .. ورغباته .. ومشاعره .. تخف المشاكل السلوكية لديه ..
((تخيل أنك تلبس حذاءً ضاغطاً جداً على أصابعك وتقف به لمدة ست ساعات .. وهناك جرح ينزف في إصبعك.. ولا تملك القدرة على الكلام اللفظي لتقول أنك موجوع .. فلا يفهم الآخرون ما تعاني منه ..
وليس لديك المقدرة على التواصل بصرياً لتشرح للآخرين ما تعاني منه .. فلا يلاحظوا وجعك .
وليس لديك القدرة على التحكم بتعبيرات وجهك لتدل على الألم ( فهناك خلل ما في الدماغ) لتنبه المحيطين بك ..
ويجبرونك على الوقوف والإنصياع )) .
فكان لا بد من إيجاد طريقة تواصل مع هؤلاء الذين يعانون من صعوبة التواصل لمساعدتهم وتدريبهم على :
1- كيف يطلب ( شيء معين محدد يريده ).
2- كيف يرفض .
3- كيف يعبر عن مشاعره .
4- كيف يختار .
5- شد انتباه الطفل لشيء ما .
6- كيف يحصل على المعلومات .
ولتحقيق تواصل أكثر فعالية .. نستخدم الوسائل البصرية بشكل دائم لإعطاء الطفل معلومات وإرشادات تزيد من قدرته على الإستيعاب بشكل ملحوظ .. ( أنا أرى .. أنا أتذكر .. أنا أفعل .. أنا أفهم ) بمعنى .. بما أنه غير قادر على التواصل اللفظي .. وبما أنه يسمع ولكن لا يتجاوب ..لكنه يستطيع أن يرى .. !! إذاً نعطيه التعليمات بصرياً !!
وهذا هو مدخل التعليم والتعلم لدى الطفل التوحدي ، وله طرق وبرامج .. وقد يستغرق سنوات طوال ! ومجهود جبار ..
ولكن !!! ألا يستحق هذا الطفل هذا الجهد .. ليوقف النزيف في قدمه .. بسهولة ورحمة مثله مثل اي كائن على هذه الأرض ؟
سنتحدث عن هذه الطرق والوسائل :

أميمة السديري
13-02-2008, 03:35
تابع خامساً : التواصـــــــــــــــــــــل
التواصل الإثرائي البديل
مصطلح إثرائي يدل على :
(عملية مساندة أو مساعدة أو تحسين اللغة)
مصطلح بديل يدل على :
(إيجاد طريقة بديلة للتواصل اللفظي)
لا مرجع معين بل معلومات مقتطفة معادة الصياغة عدا دراسة بوندي وفورست من الدراسة نفسها .
التواصل من خلال تبادل الصور ( طريقة البيكس)
Picture exchange communication system طريقة الــ pecsهي طريقة تواصل بديلة للطفل التوحدي يتعلم من خلالها التواصل مع الآخرين من خلال الصور أو المجسمات .. تدل على رغباته كي يتمكن من طلب ما يريده تلقائياً من غير أن يذكره أحد . وهي طريقة تركز على نقاط القوة لدى الطفل التوحدي والممثلة في الإدراك البصري وفهمه للمعلومات البصرية وبالتالي فإن أي طفل توحدي يستطيع أن يبدأ برنامج التواصل من خلال تبادل الصور .
الهدف من طريقة البيكس :تعليم الطفل أن لكل شيء من الأشياء في بيئته رمزه المخصص .
تعليم الطفل أن يتواصل مع الآخرين مما يسهل عليه عملية الكلام فيما بعد .
دراسة بوندي وفورست :عمل كل من بوندي وفورست مع 66 طفلا توحدياً لا يتكلمون في فترة ما قبل المدرسة .
وفي خلال سنة من التدريب كانت النتيجة كالتالي :
10 % تعلموا الكلام واستخدموه في التواصل مع الآخرين .
25% استخدموا وسيلتين للتواصل ( البيكس - مع الكلام ) .
65% لم يتعلموا الكلام بل ظلوا معتمدين على البيكس .
وبعد سنتين من التدريب كانت النتيجة :
59 % أصبحوا يتواصلون مع الآخرين عن طريق الكلام فقط .
30 % أصبحوا يتواصلون عن طريق الكلام والصور .
11% أصبحوا يتواصلون مع الآخرين بالصور فقط .
التحضير لتطبيق البرنامج :1- تحديد الأشياء المحببة للطفل ( 5 أشياء على أن لا تكون جميعها من الأكل والشرب )
2- تحديد الرموز التي ستستخدم مع الطفل ( مجسمات - صور ملونة - صور غير ملونة - قص جزء من علبة الشيء الذي يحبه الطفل ) .
صفات الرموز المستخدمة مع الطفل :* أن يتمكن الطفل من مسكها والتحكم فيها بسهولة .
* أن يتراوح حجم الصورة ما بين 2.5 في 2.5 سم إلى 10 في 10 سم .
* أن تركز الصورة على الشيء الذي نريد تدريب الطفل عليه .
* أن تكون الصورة مغلفة بورق بلاستيكي .
مراحل تطبيق البرنامج :
المرحلة الأولى :
الهدف منها أنه عند رؤية شيء محبب لدى الطفل سيقوم برفع الصورة ، ويتقدم نحو المدرب ، ويضع الصورة في يد المدرب .
المرحلة الثانية :
الهدف الأساسي منها أن يذهب الطفل إلى ملف التواصل وينزع الصورة ، يتجه نحو المدرب ، ويضع الصورة في يده .
المرحلة الثالثة :
الهدف منها أن يطلب ما يحبه من خلال التوجه إلى ملف التواصل ، واختيار صورة الشيء الذي يريده من بين عدة صور ، ويتجه بها نحو المدرب ويعطيه الصورة .
المرحلة الرابعة :
الهدف منها أن يقوم الطفل بطلب الأشياء الموجودة ، وغير الموجودة أمامه من خلال استخدام جمل مكونة من عدة كلمات .
المرحلة الخامسة :
الهدف منها أن يقوم الطفل بطلب أشياء متعددة تلقائياً وأن يتمكن من الإجابة على السؤال التالي : ماذا تريد ؟
المرحلة السادسة :
الهدف منها أن يجيب الطفل على أسئلة مثل : ماذا تريد ؟ ماذا ترى ؟ ما عندك ؟ وغيرها .
مـــــلاحظـــات عــــامــــــة
* في كل مرة يعطى الطفل فيها الصورة أو شريط الجمل ، (يجب) على المدرب أن يقول اسم الشيء الذي سيعطيه أياه لكي يسهل عليه الربط بين الكلمة المنطوقة والشيء الذي ترمز إليه .

* لا تسال الطفل ماذا تريد ؟ قبل المرحلة الخامسة ، لأن أحد أهم الأهداف من هذا النظام هو التواصل التلقائي .

* ابتداءاً من المرحلة الرابعة شجع الطفل على نطق الكلمات حتى لو بشكل غير صحيح ، وحتى لو بالحرف الأول من الكلمة فقط .

أميمة السديري
13-02-2008, 03:49
تابع خامساً : التواصـــــــــــــــــل
التدريب على التواصل :
ابدأي بتعليم الطفل كيفية الاستعانة بالوسائل البصرية الموجودة في البيئة وكيفية الحصول على المعلومات منها .

وفيما يلي بعض المقترحات التي تساعدك كمعلمة في تدريب الطفل :-

1- يجب أن تكون الوسائل البصرية مرئية ومتاحة وأن تدمج ضمن البيئة التعليمية للطفل .
2- وجهي تركيز الطفل نحو الوسيلة البصرية سواء كانت ( مجسم ،، صورة ، رمز ) .
3- حددي التلقين الشفهي وكرري العبارة الشفهية لتوجيهه في كل خطوة .
4- استخدمي الإشارة إلى الوسيلة البصرية أو توجيهه بالإشارة إلى المواد ويمكن أن يضع المعلم يده فوق يد الطفل بينما يقوم بإنهاء الخطوة.
5- إذا كان الطفل يتكلم يشجع على ترديد العبارة الشفهية لتصبح هذه العبارة أداة يتحدث بها الطفل ويوجه سلوكه .
6- وضحي للطفل كيفية الانتقال إلى النشاط الآخر .
7- قللي بالتدريج نسبة التلقين الشفهي والمساعدة ، وإذا تحول الطفل عن القيام بالنشاط وجهي انتباهه نحو الوسيلة البصرية لتذكيره بها .
تنظيم البيئة الصفية بالوسائل البصرية :تنظيم بيئة الطفل من خلال وضع الصور على الأماكن التي يرتادها الطفل سواء كان في المنزل أو المركز مثل وضع صورة حمام عند باب الحمام الهدف هو تنظيم المكان بشكل إرشاد نظري .
• تنظيم البيئة الصفية أيضاً يشمل استعمال الأشرطة اللاصقة الملونة على الأرض واستعمال الحواجز أو الفواصل بين الطاولات .
• الصقي صورة الطفل مع كتابة اسمه على الطاولة والمكان الذي يحفظ فيه أدواته .
• ضعي صورة ملصقة واسم لكل شيء من الأدوات وحددي مكاناً ثابتاً لوضعه ، مثل صورة مقص على صندوق المقصات في الدولاب ، صورة سيارة في المكان المخصص لوضع لعبة السيارة.
وهنا تكونين قد علمت الطفل التالي :-
1- إعادة كل شيء إلى مكانه الصحيح .
2- كيف يطابق بين الصور الملصقة والشيء ، وكيف يضعه في مكانه ويدرب الطفل على استخدام الصورة للحصول على مايريد .
الجداول :تساهم الجداول في تنظيم البيئة الصفية وتعطي الإحساس بالأمان للطفل وبالتالي تحسن قدرات الطفل على الفهم والتعاون واستمرار وثبات أدائه .
1- الجدول اليومي:يتنبه الطفل بصرياً من خلال الجدول اليومي بالنشاطات التي يقوم بها وبتسلسل ( متى يبدأ النشاط ؟ أين مكان العمل ؟ كيف نظام العمل )
يحدد نوع الجدول حسب قدرات ومهارات الطفل وتضمن 3 أشياء مهمة وهي :-
1- شكله (مجسم، صورة، رموز، كلمات)
2- طوله ( جزء من اليوم ، كل اليوم )
3- طريقة استخدامه.
إذا كان الطفل يعرف المجسم ونريد تدريبه على الصور نضع في جدوله مجسم مع صورة كتدريب ثم نضع بعد ذلك الصورة فقط وبعد اتقانه المهارة نضع الصورة مع كلمة ، بعدها جدول كلمات فقط .
2- الجداول الصغيرة :يتعرف الطفل فيها على المهام ( خطوات العمل ) التي يتعين عليه القيام بها أثناء النشاط .
التواصل وتعديل السلوك الغير مرغوب فيه :
من المهم أن تتمكن المعلمة من إيصال المعلومة حول أنواع السلوك غير المرغوب فيه ، وما لا تريد المعلمة من الطفل أن يفعله ، أو الأشياء التي لن تحدث ، ووسائل التواصل البصري تصل هذه المفاهيم إلى الطفل بطريقة فعالة .
لقد حقق الرمز المتعارف عليه عالمياً ، نجاح ملحوظ في إظهار المعنى بشكل مرئي حيث يمكن وضعه فوق الصورة أو مجرد استخدامه وحده .
مثال :
ضعي علامة بجانب جهاز التيلفزيون والفيديو مع كتابة عبارة (ممنوع اللمس) الهدف من العلامة هو تذكير الطفل بقانون عدم اللمس ولكي تحقق الإشارة فائدتها ينبغي أن تعليم الطفل معناها أولاً .
أفكار صغيرة للمنزل
إذا توفرت لديك الإمكانايات الممغنطة ستندهشين من عدد المواد الصالحة للتعليق .
• اجعلي من الثلاجة مكاناً يثبت عليه الأدوات البصرية لتزويد طفلك بالمعلومات .
• ابتكري مركز معلومات للأسرة .
• وفري ألبوم صور صغير بحجم يمكن حمله في الجيب .
• ابدأي بمجموعة من الصور البصرية القيمة
• اشتري آلة تصوير .
• استخدمي الأدوات المنزلية المحيطة بك .
• ساعدي طفلك على تنظيم محيطه .
• نظمي مكان كل فرد من أفراد العائلة أيضاً .
• عيني أماكن خاصة للاحتفاظ بالأدوات البصرية حتى يسهل على طفلك الوصول إليها .
وأخيراُ أختي المربية .. :
خصصي دفتر أو ألبوم وضعي كل صورة من صور التواصل لبعض الأمور الأساسية التي تتكرر خلال اليوم إلى جانب القواعد والتوجيهات المتعلقة بالحركة داخل الفصل بحيث يمكن إظهارها وقت الحاجة .

أميمة السديري
13-02-2008, 03:59
تابع خامساً : التواصــــــــــــــــــل
عشر مفاتيح لتصبح طرف أفضل في المخاطبة
إن تنمية مهارات تواصل فعالة .. من الاحتياجات الأساسية لدى الأطفال التوحديون ، ولكن عند البعض منهم تكون هذه المهمة صعبة جداً ، وذلك لأنه ليس من السهل ملاحظة وتحليل طريقتنا في التواصل معهم ثم تعديل هذه الطريقة .
هناك أشياء بسيطة باستطاعتنا عملها لكي نتواصل مع أولادنا بفعالية اكبر .
وإليك هذه النصائح :
بتصرف واقتباس وترجمة من كتاب
( Solving behavior problems in Autism by L INDA hODGDON)
1- كوني على مستوى الطفل :
إن الطفل أصغر حجماً من الكبير ومع ذلك غالباً ما يتكلم الراشد وهو واقف بينما يكون الطفل جالساً ، ولهذا .. حاولي أن تهبطي إلى مستوى الطفل ويكون وجهك مقابل للطفل وعيناك بنفس مستواه وقد تحتاجين لتحريك جسمك أو جسمه لعمل المطلوب .
2- الفتي انتباهه :
يجب أن تكوني محور انتباه الطفل ، فكوني قريبة منه ولكن إحذري !! فهناك بعض الأطفال أيضاً قد يتفاعلون بطريقة سلبية إذا كنت قريبة جداً منهم ، لذا .. عليك أن تراعي المسافة المناسبة له . وتأكدي أن الطفل منتبه لك ، وليس من الضروري أن ينظر إليك بإمعان . فمجرد أن يكون جسمه أو وجهه متجهاً ناحيتك قد يكون هذا تواصل . كوني مليئة بالحيوية والنشاط بقدر الإمكان للفت انتباهه فتعابير الوجه وحركات الجسم والإيماءات المبالغ فيها وتغيير نبرة ودرجة الصوت قد يساعد جداً في ذلك .
3-أعدي الطفل لاستقبال المعلومة التي تريدين قولها :
قد يحتاج الطفل لبعض الوقت لتحويل انتباهه من شيء آخر نحوك ، وأحياناً قد يواجه صعوبة في ذلك ، لذا .. فإذا بدأت في المحادثة سريعاً فقد يفقد طفلك جزء كبير من المعلومات التي تريدين إعطائها له . استخدمي علامة لفظية لتهيئي الطفل بأن يستعد لاستقبال المعلومة مثل ( مناداة اسمه ، او .. شوف .. انظر .. جاهز ... إلخ ).
4- استخدمي الإيماءات وحركات الجسم بطريقة فعالة :
الإيماءات مهمة جداً لتوضيح التواصل لأنها تساعد الطفل على الإنتباه ، ولكن طريقة استخدامها مهمة جداً لأنها تؤثر على فعاليتها ، فالحركات الهادفة فقط هي التي ستساعد الطفل ، وحاولي أن تكون حركاتك وإيماءاتك ببطء فمثلاً عندما تحركي رأسك من اليمين إلى اليسار للتعبير عن كلمة "لا" قومي بذلك فترة أطول من المعتاد فليس من السهل على طفلك الإنتباه للحركات السريعة .. وتذكري !! أن الإشارة لشيء وقت طويل مهم جداً لتوجيه الطفل إلى شيء مشترك بينكما فبذلك تزداد فعالية التواصل لفترة زمنية أطول .
5- ادعمي عملية التواصل باستخدام مساعدات بصرية :
المساعدات البصرية تخدم عدة أهداف ، فهي تساعد الطفل على أن يشارك الآخرين بأكثر فعالية فبذلك أنت تساعدين طفلك على التفاعل معه وبالتالي يكون التبادل الاجتماعي أكثر متعة لكما .
6- تحدثي بهدوء ووضوح :
إذا كنت قد استمعت للرسائل التي تترك في جهاز الرسائل المسجلة Answer machine قد تجدين غالباً أن الشخص لا يتواصل بطريقة صحيحة وواضحة فهو يتأتئ أو يتردد أو يكرر أو ينسى نقطة ثم يضيفها في وسط الحديث . فالأطفال الذين يعانون من صعوبات في التواصل يجدون صعوبة في فهم اللغة غير المرتبة كما تجدين صعوبة في فهم الرسائل السابق ذكرها . وبناءً على هذا فإن التحدث بطريقة بطيئة ومرتبة تساعد طفلك على فهم اللغة .
7- قللي كمية الكلام :
كثير من الناس يعتقدون أن التحدث مع الأطفال التوحديين بكثرة يساعدهم على فهم المطلوب وهذا غير حقيقي بل العكس هو الصحيح . فكلما قلت كمية الكلام لهم كانت نسبة الفهم أكبر .. فكلمة واحدة أو جملة قصيرة قد تكون أكثر فعالية من الجمل الطويلة .
8- أعطي الطفل وقت كاف للإجابة :
عند إلقاء أي سؤال على الطفل انتظري لحظات ليستوعب الطفل الطلب ومن ثم تنفيذ الأمر المطلوب ، لأن الطفل يحتاج إلى وقت لبرمجة المعلومات الجديدة ومن ثم التخطيط لطريقة الإجابة ، تقريباً مثل الكومبيوتر عند تشغيله للإنتظار إلى أن يسخن قبل تنفيذ الأمر . ركزي اهتمامك على الطفل والنظر إليه إلى أن يستجيب وتأكدي من انتباهه لك وقد تضطرين لعرض صورة التواصل في مستواه البصري لمساعدته على ذلك .
9- ساعدي الطفل أو وجهيه للإستجابة :
قد تلاحظين أن بعض الأطفال يحتاجون لمساعدة لكي يستجيبون للطلب وقد تكون المساعدة :
مساعدة بدنية ( الإشارة ، مسك اليد ، تحريك الأشياء ، عرض الصور ) .
أو مساعدة لفظية ( تحريك الفم ، او لحرف من الكلمة ، بداية الجملة ، اختيار من عدة صور ) .
ومن المهم الإنتظار أولاً وإعطاءه الفرصة قبل التدخل للمساعدة لكي يتعلم الإعتماد على النفس .
10- حافظي على التفاعل والتركيز مع الطفل إلى أن يستجيب .
صححي الأخطاء فوراً بأخذ وقت كاف لتوضيح الخطأ .
جهزي جميع المدعمات والوسائل البصرية والبطاقات التي ستقومين باستخدامها .
استخدمي إيماءات وإشارات عديدة عند التواصل مع الطفل لأنها تساعد على الفهم بشكل أسرع .
تذكري أن طريقة استخدام جسمك عند التواصل عامل مهم جداً لتوصيل المعلومات للطفل .
حاولي أن تكون عملية تعليم التواصل متعة للطفل ويكون هذا من خلال المبالغة في الإيماءات والإشارات المستخدمة فعندما يكون الطفل مستهدفاً ستحصلين على درجة إنتباه عالية منه ، وبالتالي سيتعلم بفترة أقصر .
حاولي تعديل الطريقة التي تتواصلين فيها مع طفلك من خلال مراقبتك له ومعرفة الطريقة التي تتناسب مع قدراته.
تذكري !!!!!
أن الطرق التي تتوقعينها صعبة في التعامل مع الطفل قد تكون هي الإستراتيجية والطريقة السليمة التي تساعد الطفل على التواصل بشكل أفضل . وقد تكون هذه الطريقة صعبة في التطبيق في بداية الأمر فقط !! ولكن سيسهل عليك ذلك مع مرورو الوقت .

الحريـــــة
13-02-2008, 05:11
اشكرك يا استاذة اميمة على هذة المعلومات ..
..الان في مجتمعنا الجميع يعلم ماهو التوحد وماهي اسبابة وان لم يعلمها الجميع فالاغلبية يعرف
ولكن الامر اللذي يحزنني نظرة المجتمع السلبية للتوحديون وذوي الاحتياجات الخاصة
الجميع يعرف ماذا فعل هتلر مع المعاقين
أدولف هتلر" أراد يومًا أن يتحدى إرادة الله ليثبت أن الجنس الآري أفضل الأجناس على الأرض،
وأعدم جميع المعاقين الآريين؛ اعتقاًدا منه أنهم وصمة عار على جبين هذا الجنس،
فشاءت إرادة الله أن يولد جميع الأطفال الآريين في العام التالي لجريمة "هتلر"
إذا كان هذا هو الأسلوب الذي استخدمه "هتلر" للتعامل مع المعاقين..
ترى ما الأسلوب الذي اتبعناه نحن للتعامل معهم؟ هل حكمنا عليهم بالإعدام، أم أننا رضينا بقضاء الله، وتعاملنا معهم باعتبارهم بشرًا مثلنا؟

المهَا
13-02-2008, 09:18
حبيبتي ..اميمه

اردت معرفة الكثير ....والكثير عن الطفل التوحدي
فالوعي مطلوب ..من الجميع
فكل الشكر لك
وبارك الله بك ....وبما كتبتي عزيزتي
مجهود ..جميل ومرجع مهم لكل من لديهم ..
طفل توحدي ..

حفظك الله ..حيث انتي ..

أميمة السديري
13-02-2008, 14:09
سادساً : برامج التعليم المنظم
المرجع : علاج التوحد أ - وفاء الشامي
تتسم البية التعليمية لبرامج Teach بطابع مميز ، فهي مليئة بمعينات ودلائل بصرية مثل الصور والكلمات المكتوبة والمواد بهدف تمكين التلميذ من التكيف مع بيئته .
فالشخص الذي يعاني من التوحد قد يبدي السلوكيات التالية :
1- القلق والتوتر في بيئات تعليمية عادية .
2- صعوبات في فهم الكلام .
3- تفضيل التعليم من خلال الإدراك البصري .
4- صعوبات في الإنتقال من نشاط إلى نشاط آخر .
5- صعوبات في فهم بدايات ونهايات الأنشطة وتسلسل الأحداث .
6- التعلق بالروتين .
7- صعوبات في فهم الأماكن .
ولمعالجة مثل هذه الصعوبات طور الدكتور إريك شوبلر Eric Schopler مفهوم التعليم المنظم
Structured teaching
وتم بذلك بعد دراسة أجراها عام 1971م اثبتت نتائجها أن الأداء العام للتوحديين ودرجة تقدمهم يرتفعان عندما يكونون في بيئات منظمة ، وأن درجة تنظيم البيئة التي يحتاجها تختلف باختلاف العمر الزمني والعقلي لديه .
وهناك خمس ركائز للتعليم المنظم وهي :
الركيزة الأولى : تكوين روتين محدد Establishing Routine
يجد التوحدي صعوبة في فهم تسلسل الأحداث والوقت ، فيقوم المسؤولون عن تعليمهم بتوضيح تسلسل الأحداث في المنزل أو المدرسة من خلال اتباع روتين يشمل العناصر التالية :
1- تسلسل الأحداث خلال اليوم .
2- تسلسل الأحداث خلال الأسبوع .
3- كيفية البدء بنشاط ما .
4- خطوات النشاط .
5- الإنتقال إلى النشاط التالي .
6- متى سيقع النشاط .
7- مقدار المدة التي يستغرقها كل نشاط .
8- ما يتعلق بالنشاط من مواد وأشخاص وكيفية عرضه .
9- الأمكنة التي ستمارس فيها النشاطات .
الركيزة الثانية : تنظيم المساحات Physical structure
بعض الأشخاص التوحديون يجدون صعوبة في فهم المساحات في البيئة ، فينبغي تنظيمها بشكل يفهمها التلاميذ من خلال تحديد بداية ونهاية المسارات مثل مساحة اللعب الحر ، ومساحة انتظار الدور .. إلخ وليس جميع الأشخاص التوحديين يواجهون مثل هذه الصعوبة ، إلا أن هناك دلائل تشير إلى وجود مثل هذه الصعوبات . فإن لاحظ المختصون أياً من الأمور التالية :
1- يكثر تجوله دون إتجاه معين .
2- يكثر تعثره بالأشياء .
3- يعاني تأخراً ذهنياً .
4- يصعب عليه التنقل من نشاط إلى نشاط آخر .
5- يستمر في فتح وغلق الأبواب بشكل مستمر ومتكرر.
ويمكن تحديد مساحات العمل من خلال تنظيم الأثاث وأرفف الكتب والعمل .. مثل أن يوضع شريط لاصق على الأرض لتحديد مساحة أماكن الأنشطة .
الركيزة الثالثة : الجداول اليومية Daily schedules
نظراً للصعوبات التي قد يواجهها الأشخاص الذين يعانون من التوحد في فهم الوقت وتسلسل الأحداث اليومية ، كان من الضروري استخدام جداول فردية تدلهم على تسلسل الأحداث اليومية . فهي تساعدهم على تنظيم وقتهم وفهم البيئة ومعرفة الأحداث اليومية والأسبوعية والشهرية والسنوية ، وحين يعرفون تسلسل الأحداث يتمكنون من التنبؤ بما سيحدث لهم خلال يومهم فتنخفض درجة التوتر لديهم مما يساعدهم إلى حد كبير على التعلم .
الركيزة الرابعة : التعليمات البصرية Visual instruction
المقصود بالتعليمات البصرية إعطاء التلميذ إرشادات من خلال إستخدام دلائل بصرية كالصور والكلمات المكتوبة .
( مثال ) .. كي يتعلم التلميذ خطوات غسل اليدين ، يقوم المعلم بعرض هذه الصور فوق المغسلة التي يقوم الطفل باستخدامها .
الركيزة الخامسة : تنظيم العمل Work system
يصعب على التلاميذ التوحديين فهم بداية ونهاية كل نشاط .
ولمعالجة مثل هذه الصعوبة ينبغي تنظيم العمل بشكل يوضح للتلاميذ ما يلي :
1- ما هو المطلوب ؟
2- كم هي كمية العمل ؟
3- كيف يعرف التلميذ أن العمل انتهى ؟
4- ما هو النشاط الذي سيلي ؟
هناك عدة طرق للقيام بهذا التنظيم من بينها استخدام السلات .
يكون التلميذ جالساً على كرسي وامامه طاولة العمل ، يضع المعلم أرفف السلات عن يمينه على مقربة من طاولة العمل ، على أن يكون التلميذ قادر على أن يرى هذه السلات وما في داخلها ، يضع المعلم في كل سلة على اليمين نشاطاً ينبغي على التلميذ أن يعمل عليه ، وعند الانتهاء من النشاط يطلب المعلم من التلميذ أن يضعه في إحدى السلات التي عن يساره ، مثل هذا الإجراء يدل التلميذ على كمية العمل التي ينبغي إنهاؤها ( من خلال رؤية الأنشطة الموضوعة في السلال على يمينه ) ويدله كذلك على وقت الإنتهاء منها ( فهو يضعها في السلال التي على يساره عندما ينتهي منها )

أميمة السديري
13-02-2008, 14:28
هناك العديد من البرامج التربوية التي تقدم للتوحديين أهمها على الإطلاق برامج التدخل المبكر
وهنا للتوعية الاجتماعية دور كبير .. وكبير جداً في هذا الموضوع .. فكلما اكتشف الطفل مبكراً كلما كان الأمل في مساعدته أكبر .. وكلما قللنا الفرق بين العمر الزمني والعقلي لدى الطفل !!

ومن وجهة نظري أن توعية معلمة ريــــــــــــــــاض الأطفـــــــــــــــــــال بكيفية التصرف لو اكتشفت وجود طفل مختلف .. ومتى تشك بالتوحد .. من أهم البرامج التي يجب أن ينظر لها بعين الإعتبار إذ أنها قد توفر وقتاً .. وجهداً .. ومالاً !!
ولقد أقمنا برنامجاً غطى الكثير من روضات الأطفال في مدينة جدة حكومية وأهلية على مدار ثلاث سنوات .. ووجدنا كماً هائلا من الأطفال في الروضات يعانون من عدم التفهم ..
فيزج بهم قسراً في عالم يجهلونه أصلاً .. ويقسو عليهم من لا يفهم عالمهم ..
فهذا جزء من برنامج التوعية الذي قمت به شخصياً .. لمعلمات رياض الأطفال !
إذا كان المعلم مطالباً في مراحل التعليم المختلفة بأن يتقن مادة علمية معينة ، ويحسن إدارة الفصل ... و.. غيره ،، فإن الموقف مختلف مع معلمة رياض الأطفال .
فالتربية في دار الحضانة ذات أهمية خاصة في حد ذاتها ، بالإضافة إلى أهميتها بالنسبة للإعداد للمرحلة التالية في سلم التعلم ، لذلك فهي تحتاج إلى المربي الدارس لعلم نفس النمو خاصة سيكولوجية الطفولة ، وأيضاً المربي المراعي لحاجات الطفل في هذه المرحلة .

وتعد معلمة رياض الأطفال من أهم العوامل المؤثرة في تكيف الطفل ، وتقبله لدار الحضانة ، فهي أول الراشدين الذين يتعامل معهم الطفل خارج نطاق الأسرة مباشرة ، ومن ثم فهي تقوم بدور مهم في نمو مواهبه ، ليتمكن من يتولى الطفل بعدها تنمية هذه المواهب ، أو اكتشاف نواحي قصوره مبكراً حتى يتسنى للأهل والأخصائيين التدخل لمساعدته .
أو أنها قد تحبط الموهوب بعدم اكتشافه أو المتأخر بعدم التدخل المبكر لمساعدته وذلك لعدم مراعاتها لخصائص نمو هذه المرحلة فبدون معرفة المعلمة لطبيعة الطفل الذي يقع في نطاق رعايتها فسوف تفقد الدلائل ، أو المفاتيح التي ترشدها ، وتوضح لها الرؤيا لحاجات الطفل .

لهذا ، فإن الدور الذي تقوم به معلمة رياض الأطفال في اكتشاف مواهب هذا الطفل ( ونواحي قصوره ) إذا صح التعبير دور مهم جداً في الاكتشاف المبكر لحالات التأخر أو الإعاقات المحيرة كالتوحد مثلاً !!!!
قد يواجهك طفل مختلف عن بقية أقرانه وتحتارين في تصنيفه .. قد يكون توحدي ..!!!
فإليك أيتها المربية الفاضلة بعض السمات التي تلاحظينها على أطفال التوحد في الروضة :
1-أول ما تلاحظينه أنه طفل لا يتكلم ، وإذا تكلم فأنه يردد كلام غير موظف بمعنى أن يقول كلاماً غير مناسب للموقف ، وقد يستخدم الإشارة عوضاً عن الكلمات .. وأكثر صفة ظاهرة أن يسحبك من يدك نحو الشيء الذي يريده .

2 - قد تلاحظين طفلاً لا يتواصل معك ، ولا يهتم بمن حوله ، ولا يستجيب للابتسامة ، ولا ينظر في عينيك مباشرة .

3- قد تلاحظين طفلاً يبدو كانه أصم .. وهو يحيرك !! إذ قد يسمع أحياناً ولكنه لا يستجيب أحيان أخرى .

4- قد تواجهين طفلاً لا يقلد حركات الآخرين .. وله حركاته الخاصة المتكررة كرفرفة اليدين مثلاً أو الدوران حول نفسه .. أو الرمش بالعين ...أو غيرها .

5- وقد تقابلين طفلاً لا يلعب مع أقرانه ، ولا يستطيع أن يلعب ألعاباً خيالية معهم ولا يتجاوب لما يفعلونه .

6- قد تقابلين طفلا في مجموعة الأطفال يكون ذو نشاط زائد أو خمول مبالغ فيه مع وجود نوبات من السلوك غير السوي
( كان يؤذي نفسه ، أو يضحك بصورة غير ملائمة ) بدون سبب واضح .

7- قد يحيرك طفل يقاوم التغيير في الروتين ويرفض تغيير مكانه والأشياء التي اعتادها ، وقد يغضب من ذلك غضباً شديداً غير مبرر بالنسبة لك ولكنه قد يؤذي نفسه فيه ( كأن يعض نفسه مثلاً أو يضرب راسه في الحائط )
إذا ما واجهك طفل بهذه السمات أو بعضها فقد يكون هذا الطفل توحدي !
ولكن ..!!!! احذري
وتذكري أن الشخص الوحيد القادر على التشخيص هو الأخصائي أو الطبيب فقط !!
فكل ما عليك مصارحة ( إدارتك ) بشكوكك .. وهي بدورها تمهد للأم بان طفلها يحتاج العرض على الأخصائي المناسب .. دون ذكر الاستنتاجات ( وهذا جداً مهم ) .. فصدمة الوالدين من تشخيص واستنتاجات خاطئة لن يغفرها أي مبرر من حسن النوايا .
وتذكري أيتها المعلمة الفاضلة أن نصف العلاج يكمن في التشخيص المبكر وخضوع الطفل لبرامج متخصصة مبكراً كلما أمكن ذلك .
وبذلك تكونين قد ساهمت في إنقاذ طفل قد يؤدي التأخر في تشخيص حالته إلى ما لا يحمد عقباه !!!

أميمة السديري
13-02-2008, 14:43
المواهب الخاصة لطفل التوحد
المرجع : قراءات متفرقة

عندما أنظر إليه وهو يرسم ببراعة وثقة دون أن يلقى أي اعتبار لمن حوله ، أو كانت اللوحة التي يرسمها سترمى مع النفايات أتعجب !!
أتساءل عما إذا كان التوحد مقترن بالعبقرية ، إني شديدة الإعجاب بموهبته ولكني أفكر أحياناً ما هي الفائدة من هذه الموهبة ..؟؟؟؟
هناك دلائل على أن التوحد يرتبط أحياناً ( 1% من التوحديين ) بمستويات ذكاء عالية وأن المواهب والقدرات الخاصة
أكثر شيوعاً بين الأطفال التوحديين منها مع حالات الإعاقة الأخرى .

التوحد الجزر الصغيرة للقدرات : غالباً ما يكون أداء الأطفال التوحديين جيداً في إختبارات القدرات البصرية المكانية مثل تركيب الألغاز المصورة وفي بعض الأحيان تكون تلك المهارة الوحيدة التي يجيدها الطفل وفي مثل هذه الحالة يتفوق التوحديون في القدرات والمهارات على أقرانهم الذين يماثلونهم في العمر من غير التوحديين .
وفيما يلي عرض لأهم جزر القدرات الصغيرة المصاحبة للتوحد :
1- قدرات رسم غير عادية :
أظهرت طفلة توحدية تدعى نادية قدرة غير عادية على الرسم وتعتبر حالتها من أول الحالات التي تم توثيقها ، علماً أن الطفلة لم تكن قادرة على الكلام عندما تم التعرف على قدراتها غير العادية ، هذه الطفلة بدأت ترسم الأشياء التي تنظر إليها وعمرها ثلاث سنوات فقط ،في حين أن الأطفال العاديين لا يبدأون في الغالب رسم الأشياء التي ينظرون إليها قبل سن المراهقة !
فعندما كان عمر نادية ثلاث سنوات كانت مغرمة لدرجة الإستحواذ بالخيول فرسمت خلال السنوات القليلة التالية مئات الخيول
من زوايا وأوضاع مختلفة وكانت رسوماتها مفعمة بالحيوية وفي منتهى الدقة ، أي أنها ترسم ما تقع عليه العين بشكل حرفي كما لو كانت كاميرا تصويرية .
2- القدرة الموسيقية :
يحب الكثير من الأطفال التوحديين سماع الموسيقى ويستطيع بعضهم ترديد مقاطع بعض الأغاني حتى وإن كانت طويلة وبدقة متناهية ويظهر بعض منهم موهبة موسيقية خاصة مثل العزف على بعض الآلات التي لم يسبق لهم تعلم العزف عليها ،لدرجة أن بإستطاعة بعضهم عزف الألحان التي يستمعون لها مرة واحدة بشكل دقيق .
3- مهارة الحفظ والحساب :
يلاحظ على الأطفال التوحديين قدراتهم على الحفظ فبإمكانهم تخزين قوائم المعلومات في ذاكرتهم وحفظها لفترات طويلة بنفس التفاصيل دون أن يحدث لها أي تغيير يذكر . ومن الظواهر الفردية التي كان يعتقد أنها مؤشر على قدرة الحفظ ما يتعلق بحساب التقويم ، وهي القدرة على تسمية أيام الأسبوع بتاريخ لكل يوم ، والتي اتضح أنها ليست مجرد قدرة على الحفظ لأن هناك تواريخ كثيرة حدثت في الماضي ، أو ستحدث في المستقبل ، ومثل هذه المعلومات لا تتوفر في تقويم محدد ؛ وبالتالي لا يمكن أن يكون الطفل قد حفظها ، ولذلك فإن الأطفال التوحديين الذين تكون لديهم قدرات حساب التقويم يعرفون القواعد الأساسية التي تعمل بموجبها التقاويم ، ويقومون بتطبيق هذه القواعد بشكل آلي وبسرعة فائقة ، وتظهر مهارة الحساب في القدرة على إجراء العمليات الحسابية ( الجمع ، والطرح ، والضرب ، والقسمة ) بسرعة تفوق في بعض الأحيان سرعة من يستخدم الآلة الحاسبة حتى وإن كانت الأرقام كبيرة .
4- قدرات أخرى :
لوحظ عند بعض الأطفال التوحديين القدرة على تجميع أجزاء الألغاز المصورة حتى وإن كانت درجة صعوبتها تفوق العمر الزمني للطفل ، وهناك الكثير من الروايات النادرة التي تشير إلى قدرة فائقة على إعادة تركيب أجزاء الأجهزة أو النماذج لدى بعض الأطفال التوحديين مثل أجهزة الراديو ، والمسجل .
نصيحة للآباء والأمهات : إن الأسباب التي تقف وراء هذه المواهب والقدرات الفائقة لدى الأطفال التوحديين ليست معروفة حتى الآن . وقد يكون التدريب المكثف أحد تلك الأسباب حيث أن بعض الأطفال تظهر لديهم تلك القدرات في سن مبكرة وبدون تدريب مكثف ، ولهذا لا يزال الإعتقاد قائماً بأن هناك نمط تنظيمي غير مادي مألوف في عمليات المخ لدى التوحديين .
ينصح الآباء والأمهات الذين يلاحظون موهبة معينة عند طفلهم التوحدي ، بتنميتها ، وتشجيع الطفل على تطويرها ، لأنه لم يثبت أن تطوير مثل هذه المهارات يمكن أن يعطل نمو الطفل في جوانب أخرى ، كما أن الإهتمام بتنمية المهارات الخاصة لا يعني إهمال جوانب النمو الأخرى.


http://www.grayat.com/twahd/1--63.JPG
http://www.grayat.com/twahd/2--63.JPG

أميمة السديري
13-02-2008, 14:58
مجـــــــــرد وقفــــــــــة
مقتطفات من كلمتي في فعاليات يوم التوحد الخليجي


كثيراً ما نسمع الشعارات التالية :
المعوق إنسان حر ..!!
المعوق إنسان متساو مع غيره في الحقوق والواجبات ..!!
للمعوق دور في التنمية ..!!
إلى آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر النداءات التشريعية التي ملأت الآفاق ...


ترى ..؟؟؟؟
هل غيرت هذه النداءات من حقيقة وضع المعوقين في العالم ..؟؟
ترى ..؟
هل تمكنا من خدمتهم بالشكل الذي يرضي الله تعالى ..
ثم بالوضع الذي تطلبه طبائع هؤلاء الضعفاء ..؟

ألسنا ونحن بكل قوتنا وصحتنا نقف أمام البارئ عز وجل ندعوه :
( اللهم نحن الضعفاء وأنت القوي ، اللهم ارحم ضعفنا .. اللهم إني أرى الضعفاء من المعوقين فأحس بضعفي وقوتك )..؟

إن العمل مع المعوقين نعمة من الله تطهر ما في النفس من كبرياء ، وقد مارست هذا الشعور لسنوات ، فكأنني تحولت إلى حالة من الشفافية لم أكن فيها قبل اليوم ..!!
فرضت علي راضية سعيدة مسؤوليات عظام ..أشعر إزاءها بالرهبة ..
ولكن ..!! بالإنتصار أيضاً ..!!
ولهذا ..
فقد عاهدت الله على خدمتهم ما حييت .. وما أعانني أولي الأمر ..والأهل .. والأصدقاء .. وما بقي في الحياة من بقية ..!!!!!!
لنعمل معاً من أجل مستقبل أفضل لذوي الإحتياجات الخاصة .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
والســلام عليكم ورحمة الله وبركاتــــــه

الساخر
13-02-2008, 15:02
2222222222

أميمة السديري
13-02-2008, 15:03
إخوتي وأخواتي ..

يسرني الآن استقبال تعليقاتكم ..واستفساراتكم .. في (نافذة للتعليق) في نفس القسم ..وتثريني حتماً إضافاتكم فمن يملك معلومة لا يبخل بها علينا .. وله الأجر من الله .. وحميد الشكر منا !!


أرجو أن لا تتضمن ردودكم ثناءاً يقل به أجري عند المولى الذي نسأله أن يؤجرنا ويعيننا .

ولكم ودي وخالص تقديري


أميمة بنت مساعد بن أحمد السديري

الفدرالي
13-02-2008, 18:59
بحث رائعه

وعاف الله جميع المرضي

مشكوووره

أميمة السديري
14-02-2008, 21:41
مرحلة البلوغ عند التوحديين
تعتبر مرحلة البلوغ من أصعب المراحل للتوحديين حيث تشير التقارير الى أن واحدا من كل أربعة من الأفراد المصابين بالتوحد تبدأ لديه نوبات صرع أثناء البلوغ ، والسبب الرئيس لبداية هذه النوبات غير معروف ، ولكن على الأرجح أن نوبات الصرع هذه أو نشاطات نوبات الصرع ربما تعزى إلى التغيرات الهرمونية في الجسم . أحيانا تبدو هذه النوبات واضحة وتصاحبها نوبات عنيفة واضطرابات تشنجية ، وهذه النوبات يتعذر اكتشافها بالفحص السريري ولن تكتشف بالملاحظةالسهلة .

بعض العلامات الدون سريرية لنوبات الصرع تشتمل على :-


- استعراض مشاكل سلوكية مثل العدوانية وايذاء الذات ونوبات غضب شديد .
- تحصيل أكاديمي قليل أو عدمه بعدما يكون الطفل حسن الأداء أثناء مرحلة الطفولة وقبل مرحلة البلوغ
- أو فقدان بعض السلوكيات، وزيادة التأمل.


ويوضح الدكتور (ستيفن ايديلسون) من مركز أبحاث التوحد بسانديغو أنه عرف شخصيا القليل من الأفراد التوحديين الذين كانوا من ذوي الكفاءة الأعلى قبل البلوغ وقدعانوا من نوبات الصرع التي تركت دون تدخل وعلاج وفي نهاية مرحلة البلوغ أصبحوا من ذوي كفاءة أقل.


المصدر:
http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_7445.html

أميمة السديري
14-02-2008, 21:45
تأمل معي هذا :

استشارية سعودية تتوصل إلى نتائج عن التوحد

أوضحت الدكتورة ( ليلى يوسف العياضي ) أستاذ مشارك في قسم الفسيولوجيا في كلية الطب جامعة الملك سعود للإقتصادية بتاريخ 16 /3/1427هـ
(بتصرف واختصار )

أنها قامت بدراستها التي استغرقت 18 شهر.. على 77 طفل توحدي سعودي تتراوح أعمارهم بين ..
3 - 11 سنة .. كشفت وجود مستوى عال من المعادن الثقيلة السامة .. كالزئبق .. الرصاص .. الزرنيخ .. الكاديم ..في أجسام الأطفال التوحديين مقارنة بنظرائهم من العاديين .. وقالت أن عدم مقاومة أجسام هؤلاء الأطفال هذه السموم .. يؤدي إلى إصابة الطفل بأعراض التوحد ..

ولكن .. من أين جاءت هذه المعادن لأجسام هؤلاء الأطفال ..
هو الذي لا زال الباحثين منكبين على دراساتهم في البحث عنه !

نسال الله أن يتوصلوا لشئ يزيل الغموض ..
ويحقق الآمال ..

أميمة السديري
14-02-2008, 21:51
سألني أحد الأخوة عن عدد التوحديين في المملكة ؟؟؟
وهل يحصلون على الخدمات الكافية ؟؟

هذا سؤال صعب جداً يا سيدي !!
هل تعلم لماذا ؟؟

لأن المجتمع بحاجة إلى توعية كبيرة بهذا الخصوص .. فكثير من الأسر تخفي أن لديها طفل معاق ..
وينكرون ذلك حتى على مندوبي الإحصاء .. وقد يغلقون عليهم في المنازل لا احد يعرف عنهم شيء..
ومن ثم يحاولون إلحاقهم بالمعاهد بطريقة سرية .. وقد لا يقدرون ما يسببه ذلك من إرتباك كبير
عند وضع الخطط العشرية ..والميزانيات !!
لذا .. نجد دائماً قصوراً كبيراً في الخدمات المقدمة لهؤلاء .. لأنه ببساطة وضعت الخطط لأقل من الربع حتى من العدد الحقيقي !

ولكن حسب احصائية ( الجمعية السعودية للتوحد ) عام 2005م قدرت الحالات في المملكة بـ (250) ألف حالة !

ولكن لا يعتمد على هذه الإحصائيات .. ما لم تقوم حملة شاملة وواعية لتوعية المجتمع بأهمية الإحصاء السكاني .. وحقوق هؤلاء المعاقين !!

لعلي أكون أجبت على هذا السؤال ؟
وليتنا نستطيع أن نفعل شيئاً في هذا الخصوص ؟؟

أميمة السديري
14-02-2008, 21:56
أرقام هواتف مراكز التوحد في أنحاء المملكة

أولاً :- برامج الأمانة العامة للتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم - بنات

مركـز التوحد للبنات بجدة جدة ت 2572336
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية بشرق الرياض 4920089
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية بريدة 3831837
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية الإحساء 5804346

ثانياً:- برامج الأمانة العامة للتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم - بنين

برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية بشرق الرياض 4911597
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية بغرب الرياض 4351343
برنامج التوحد بمدرسة الثمامة الخرج 5441037
برنامج التوحد بمدرسة العذار الدلم 5411382
برنامج التوحد بمدرسة الإمام الشافعي المجمعة 4320336
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية جدة 6820968
برنامج التوحد بمدرسة ذات الصواري جدة 6937417
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية مكة 5473234
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية الطائف 7329046
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية المدينة 8381038
برنامج التوحد بمدرسة الملك فيصل ينبع 055365492
برنامج التوحد بمدرسة عبد الرحمن بن عوف العلا 8841640
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية بريدة 3693273
برنامج التوحد بمدرسة ابن خلدون عنيزة 3620827
برنامج التوحد بالمدرسة السعودية الرس 3330289
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية الدمام 8267924
برنامج التوحد بمدرسة الإمام الشافعي الدمام 8422764
برنامج التوحد بمدرسة ذات الصواري القطيف 8551490
برنامج التوحد بمدرسة غرناطة الخفجي 7660252
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية الهفوف 5855434
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية تبوك 4236898
برنامج التوحد بمدرسة عبد الله بن الزبير ضبا 4321186
برنامج التوحد بمدرسة عمر بن عبد العزيزالقريات 6416704
برنامج التوحد بمعهد التربية الفكرية أبها 2271308
برنامج التوحد بمدرسة الإمام الشافعي نجران 5423080
ثالثا :- المعاهد الأهلية
مركز جدة للتوحد ( الجمعية الفيصلية الخيرية ) جدة 6622513
مركز والدة الأمير فيصل بن فهد للتوحد الرياض 4805933
أكاديمية التربية الخاصة الرياض 4413044
مركز الرعاية والحنان للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة جدة 65544878
مركز أمل للإنماء وتحسين عيوب النطق والكلام جدة 6514810
المركز الطبي للعلاج الطبيعي / قسم الرعاية والتأهيل جدة 6634665
مركز التأهيل الخاص بالجبيل الجبيل 3412528
روضة المداد الأهلية الرياض 4042821
مركز الأوائل لذوي الاحتياجات الخاصة الرياض 4043842
مدارس رياض الخزامى الأهلية الرياض 4640464
مدارس العباقرة الرياض 4412750
مركز التربية الخاصة التابع للجمعيةالخيرية لرعاية المعاقين الدمام 8425340
مركز الرياض التخصصي للتأهيل الرياض 4401494
مدارس النخيل الرياض 4659285
مدارس شموع الأمل الأهلية الدمام 8417519
مركز الوليد للتأهيل الرياض 2061396
مركز القمة للعلاج النفسي جدة 2574053

بدويه مغروره
16-02-2008, 12:15
اميمه السديري

ايتها الغاليه

اعتذر لابتعادي وعدم المشااركه بكل ماكتبتي واتحفتنا من معلوماات


لااعرف ماذا اقول لكي

انت الزهره التي يفووح عبيرهااا ليحيا به الاحساس الصادق

اتجاه هذه الفئه الغاليه

شكرا لك من الاعمااق على هذا الجهد

بدويه مغروره

أميمة السديري
17-02-2008, 13:43
منقـــــــــول
من جريدة الجزيرة
التوحديون يعانون من صعوبات في التعلم وقد يقومون بتصرفات غير متوقعة وغريبة

أ.د . جابر بن سالم القحطاني
التوحد أو الاسترسال في التخيل هرباً من الواقع هو عبارة عن خلل عقلي مفهوم بصورة محدودة يصيب تقريباً 4 من كل عشرة الآف شخص. تقول الإحصائيات الأمريكية أنه يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية مائة ألف توحدي .
يشخص عادة التوحد في بدايات الطفولة قبل عمر السنتين . يتميز التوحد بعدم استجابة المريض للأشخاص الآخرين وللبيئة المحيطة به. والمصابون بمرض التوحد لا يختلفون عضوياً عن الآخرين ، ولكنهم يظهرون اختلافاً كبيراً في السلوك عن الآخرين بداية من عمر صغير جداً حيث لا يحبون أن يحملوا أو يقبلوا مثل بقية الأطفال العاديين الذين يحبون أن يحملوا من قبل الأهل والأقارب ويحبون التقبيل وما أشبه ذلك.

إن الطفل المتوحد لا يهتم إطلاقاً بالحب والعاطفة وعندما يكبرون في السن يفشلون في التعلق بالآخرين ، كما يفعل باقي الأطفال. وقد وجد أنهم ينسحبون إلى داخل أنفسهم ، وقد يقومون بتصرفات غير متوقعة وغريبة جداً تتراوح من اهتزاز مستمر إلى ضرب أقدامهم بشدة. أثناء الجلوس والجلوس في صمت دائم لمدة طويلة ، والبعض منهم يصاب بدفقات من النشاط الزائد مثل العض أو ضرب جسمهم.
والأطفال المتوحدون لديهم صعوبات كبيرة في التعلم وهم عادة معاقون عقلياً. إن ظهور الحديث أو الكلام يكون متأخراً جداً وفي بعض الحالات يغيب تماماً أو يقتصر على بعض الأصوات غير المفهومة. وبعض الأطفال المتوحدين يعتقد أن معدل ذكائهم أقل من الطبيعي والبعض الآخر يقع في المعدل الطبيعي والبعض منهم لا زال لديه ذكاء ضعيف في معظم الأمور ولكن لديهم قدرات فوق العادة توجد في البعض مثل الموسيقى وخلاف ذلك. ومعظمهم لا يحب أي تغيير في النظام أو الروتين المعتاد عليه.
أسباب التوحد:
[/color][/size][/align][/b]
تعتبر أسباب التوحد غير معروفة إلا أن الدراسات تقول أنه قد يكون هناك عنصر وراثي والبعض يقول أنه نوع من عدم الاتزان العصبي الذي يجعل المصابين أكثر حساسية من ناحية الألم للمثيرات الخارجية. ويجب علينا أن نعرف جيداً أن مرض التوحد ليس ناتجاً عن إهمال أو تقصير من الوالدين.
هل هناك أدوية عشبية أو مكملات غذائية يمكن أن تفيد مريض التوحد ؟
نعم هناك أدوية عشبية أعطت تأثيرات جيدة لمرضى التوحد ومن أهمها الآتي:
1-نبات الجنكة Ginkgo biloba
يوجد مستحضرات مقننة من أوراق هذا النبات حيث تعتبر محطما قويا للشقوق الحرة التي تؤثر على المخ ، كما أنها منبهة للدورة الدموية ومضادة للتشنج ومضادة للالتهابات. يؤخذ كبسولة واحدة مرتين في اليوم للأعمار من فوق 18سنة ولمن هم أقل من ذلك كبسولة واحدة يومياً.
2-الفصفصه Alfalfa الفصفصة هو البرسيم الحجازي ويوجد منه مستحضر مقنن يباع في محلات الأغذية الصحية تُؤخذ كبسولتان قبل الوجبات 3 مرات يومياً لمن هم أكبر من 18سنة وكبسولة واحدة ثلاث مرات يومياً قبل الوجبات لمن هم أصغر من سن 18سنة. المكملات الغذائية:
يوجد عدد كبير من المكملات الغذائية تلعب دوراً في مرض التوحد وأهمها ما يلي:
1-الكالسيوم والماغنسيوم
يؤخذ الكالسيوم بمقدار 1500مجم يومياً لمن هم أكبر من ثماني عشرة سنة ونصف الجرعة لمن هم دون ذلك. كما يؤخذ 1000مجم يومياً من الماغنسيوم لمن هم فوق الثامنة عشرة ونصف الجرعة لمن هم دون ذلك. هذان المعدنان مهمان لتصبح وظيفة المخ والجهاز العصبي تسير بصورة طبيعية.
2-الكولين
يؤخذ بمقدار 500 - 2000 مجم يومياً لمن هم فوق الثامنة عشرة ونصف الجرعة لمن هم أقل. يقوم الكولين بتحسين وظيفة المخ والدورة الدموية بالمخ ولا يستخدم إلا تحت إشراف الطبيب.
3-مساعد الأنزيم Qio
يؤخذ حسب التعليمات المكتوبة عليه وهو يحسن وظيفة المخ.
4-فيتامين ب المركب
يؤخذ بمعدل 50 مجم ثلاث مرات يومياً مع الوجبات لمن هم أكبر من 18سنة ونصف الجرعة لمن هم أقل من ذلك وهذا الفيتامين أساسي لعمل طبيعي للمخ والجهاز العصبي وينصح بالشكل المستخدم تحت اللسان.
5-فيتامين ب 6 (بيرويدوكسين)
ارتبط نقص هذا الفيتامين بمرض التوحد وعليه لا بد من استخدامه بجرعات 50 مجم 3 مرات في اليوم ويجب عدم تعدي هذه الجرعة إلا بإذن الطبيب وهذه الجرعة لمن هم فوق سن الثامنة عشرة وتؤخذ نصف الجرعة لمن هم دون ذلك.
تعليمات هامة على مرضى التوحد اتباعها:
1-من المعروف أن معدن النحاس قد يكون عاملاً في مرض التوحد وكذلك الزئبق والرصاص التعرض لهذين المعدنين قد يساهم في هذا المرض وعليه لا بد من التحليل لمعرفة نسبة هذه المواد في المصاب بالتوحد.
2-يجب التأكد من خلو مريض التوحد من مرض Celiac disease وعدم تحمل الأغذية حيث لوحظ على عدد منهم أنهم يحملون هذين المرضين.
3-يجب الابتعاد عن القهوة والمشروبات المحتوية على الكربونات والشيكولاته وكل اللحوم المملحة والأغذية المعلبة والمصنعة والملح والسكر والحلويات والدهون المشبعة والمشروبات السريعة ، والدقيق الأبيض وكذلك الأغذية المحتوية على الألوان الصناعية ، والمواد الحافظة. كما يجب تجنب المقليات في الدهون والسجق وشرائح اللحم البارد مع الجبن وصلصة مرق اللحم وكل منتجات الألبان عدا منخفضة الدسم.
4-حاول زيادة إمداد الأكسجين للمخ عن طريق تدريبات التنفس العميق. أوقف التنفس لمدة 30 ثانية كل نصف ساعة لمدة 30يوماً حيث أن هذا يشجع التنفس العميق ويساعد في زيادة الأكسجين في أنسجة المخ.
5-تناول غذاء غنياً بالألياف يتكون من 50 إلى 75% من الأطعمة النيئة محتوية على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات بالإضافة إلى الأرز البني والبطاطا والعدس والفول والبقول والسمك والبندق النيئ والديك الرومي منزوع الجلد. أو صدور الدجاج الأبيض وزبادٍ خالٍ الدسم.
6-اعمل تحليل الشعر لاستبعاد التسمم بالمعادن الثقيلة.
7-اشرب دوماً الماء المقطر دون غيره من المياه العادية.

أميمة السديري
17-02-2008, 14:21
الإخوة الأعــــــــزاء ..

ستجدون ردودي في موضوع
( نافذة للتعليق )..

مع خالص ودي !!!

أميمة السديري
18-02-2008, 19:19
البدائل التربوية كإستراتيجيات للعلاج
احتل العلاج السلوكي دوراً هاماً في تحسين السلوك التكيفي الاجتماعي لدى المصابين بالتوحد ، ونتج عن ذلك التقدم الذي حدث في طرق التقويم التشخيصي والتقدير السلوكي Behavioral Assessment .
وقد اهتمت هذه الطرق والتقنيات بتحديد الأحداث والعوامل البيئية التي تساهم في تفاقم السلوك اللا تكيفي وفي استمراريته .
وغالباً ما تطبق هذه الأساليب والتقنيات لزيادة الاستقلال الشخصي للطفل التوحدي وتحمله المسؤولية عن طريق التدريب على بعض المهارات الاساسية وتوسيع دائرة الاهتمام لديه والأنشطة الاجتماعية المختلفة .
هذا .. ويتم تصميم البرامج السلوكية من قبل التربويين والإخصائيين والأطباء النفسيين بالتشاور مع الأبوين وتستخدم في تطوير السلوكيات المرغوبة وتنحية تلك غير المرغوبة .
التعليــم الإجرائــي وهو أسلوب للتدريب يستفيد من نظرية التعليم وتتلخص فكرته في القيام بتحليل لأنماط السلوك من حيث دوافعها وعواقبها ومن ثم تطبيق برنامج سلوكي يهدف إلى تشجيع السلوكيات المحمودة عن طريق مكافأتها وتعزيزها ومحاولة تنحية السلوكيات غير المرغوبة .
وهو بذلك يستند على نظام الثواب والعقاب ، ويتمثل التحدي في محاولة التعرف على أساليب الثواب والعقاب المناسبة للحالات المناسبة وفي المواقف المناسبة ، غير أن اسلوب الثواب والعقاب يمكن أن يتخذ عدة أشكال مثل المكافآت العينية والتشجيع المعنوي مثل الانتباه وابتسامة الرضا ، أما العقاب فيكون بتجاهل السلوكيات السلبية وعدم الاكتراث لها إلا في حدود محاولة تصحيح الخطأ أو الحد من أخطارها .
وقد نجح هذا الأسلوب في الحد من الكثير من المشكلات السلوكية مثل إيذاء النفس وزيادة النشاط ونوبات العنف ونوبات الغضب ، كما أن هذا الأسلوب كان مجدياً في التدريب على مهارات الاعتناء بالذات مثل ارتداء الملابس والنظافة الشخصية وبعض المهارات الوظيفية .
التعليم المعرفي وهو يشبه التعليم الإجرائي من حيث أنه يرتكز على نظرية التعليم ويهتم بملاحظة سلوك الطفل إلا أنه يختلف عنه في أنه لا يلغي بعض أو كل التغيرات حتى ولو كانت تبدو غير مواتية من الناحية السلوكية وإنما يهتم بها باعتبارها مدخلاً مهماً في عملية التحليل السلوكي وأن لها أساساً مهماً أيضاً في قوانين وأنظمة تعليم السلوك .
ويعتمد المدخل المعرفي التعليمي على وجود بيئة تعليمية شديدة التنظيم ( التعليم المنظم ) ويقوم على النظرية المعرفية والتأكد من إحاطة الطفل التوحدي بما هو حادث في بيئته في كل الأوقات وفق جدول للنشاط معد سلفاً ، ولا يقتصر الأمر فقط على منطق المكافأة الإيجابية أو السلبية كما هو الحال في التعليم الإجرائي .
وهنالك أساليب أخرى متبعة في التعليم المعرفي وهي ترتيب بيئة التعلم بدقة ومهارة مثل تخطيط مساحة العمل والحركة داخل الغرفة وتحديد الواجبات وفق جدول واضح للنشاط وتأسيس روتين إيجابي للطفل التوحدي .
ويعتبر الإسترخاء أحد أساليب التعليم المعرفي إذ قد يساعد ذلك الكثير من التوحديين في التخلص من القلق والتمتع بالهدوء والاستفادة من بيئة التعليم المنظمة مسبقاً .
التعليم الاجتماعي هذا المدخل يلاحظ ويفحص السلوك ، سلبياً كان أو إيجابياً ، في نفس البيئة الاجتماعية واضعاً في الاعتبار أن الطفل التوحدي يعاني من صعوبات رئيسة في تعامله الاجتماعي . ويؤكد هذا المنهج على أهمية تنمية المهارات الاجتماعية للتوحدي وتفعيلها في بيئته الطبيعية ، ويستخدم في ذلك أساليب التصوير والتجسيم والتكرار وتمثيل الأدوار واللعب لتعليم الطفل السلوك الاجتماعي المناسب . وهذا الأسلوب يقدم الكثير للأشخاص الذين يتعاملون مع التوحديين مثل المعلمين والوالدين وغيرهم .
ومن أهم البرامح التي تؤكد ىعلى المدخل السلوكي تلك التي تحدد أهدافاً سلوكية فردية وتضع خطط فردية واضحة وأساليب وإجراءات لتحقيق الأهداف الفردية من خلال بيئة مفهومة للطفل ، كل ذلك استناداً على إستراتيجية تشخيصية فردية يكون قد تم الإعداد لها مسبقاً .
هذا .. وقد نجحت هذه البرامح في الانفتاح على المجتمع والتعاون المناسب بين الوالدين والمختصين ، ومن هذا المنطلق فقد ظهرت اتجاهات عدة في مسيرة التربية الخاص للتوحديين نذكر منها :
1- الانفتاح على المجتمع :
ويستلزم ذلك أخذ الأطفال خارج الفصل وتعليمهم المهارات المطلوبة من خلال الالتحام بالمجتمع وممارسة المهارات المهمة في بيئتها الطبيعية مثل مهارات التسوق أو إجراء الاتصال الهاتفي أو ركوب الأتوبيسات أو انتظار سيارة النقل الخاص في الأماكن المأمونة .
2- الاندماج مع الأطفال العاديين :
ويتمثل ذلك في إتاحة الفرصة للأطفال التوحديين للتواصل مع غيرهم من الأطفال خلال ساعات معينة من النهار والاستفادة من ذلك في تنمية مهاراتهم الاجتماعية ومهارات اللعب الجماعي واكتساب نماذج من السلوكيات المناسبة في محتواها الاجتماعي . وعلى الرغم من أهمية انفتاح التوحديين على المجتمع ودمجهم مع أقرانهم إلا أن هناك اختلافاً في الطرق والأساليب المناسبة لذلك .
فالبعض يدعو إلى تخصيص فصول للتوحديين في المدارس العامة ومن ثم تركهم يختلطون مع بقية أقرانهم خلال ساعات معينة أثناء اليوم ، والبعض الآخر يدعو إلى دمجهم مباشرة في فصول الأطفال العاديين مع إعداد برنامج لهم في أوقات معينة .
كما أن هناك اتجاه آخر يركز على التدريب المهني للتوحديين أكثر من إغراقهم بالمواد الأكاديمية بعد أن أثبت ذلك النوع من التدريب نجاحاً كبيراً مع بعض التوحديين البالغين الذين تخرجوا من مثل هذه البرامج ويتولون أعمالاً مناسبة ينافسون بها زملائهم من الأشخاص العاديين .
ونحن لا نرى تناقضاً في استخدام جميع البدائل المطروحة إذ يمكن الأخذ بأي منها حسب الحاجة والحالة وحسب الإمكانات المتاحة . كما يمكن تطبيق تلك البدائل بالتدريج أو على مراحل بالنسبة للشخص الواحد .

ارتعاشة نبض
19-02-2008, 15:13
انه مجهووووووووووووووود جبار


لا استطيع ان اتوقف دون ان اسجل اعجابي يا راقية

Gentelman
20-02-2008, 13:57
شكرا أخت اميمة على هذه المعلومات الرائعة عن هذه الفئة الخاصة والتي نحتاج جميعنا إلى التعرف عن قرب لمثل هذه الفئة ,,,,

بكل صراحة موضوع رائع أخت أميمة وفقك الله وجزاكي خير الجزاء.


ومن هنا أحب أن يصل سلامي للدكتور إبراهيم العثمان لانه نعم الرجل قابلته في مؤتمر في الاردن 2005 وكان خير سفير هو والدكتور ناصر لمملكتنا الغالية وكانوا يغردو خارج السرب وشرفو المملكة لتميزهم على كل من تواجدوا في ذلك المؤتمروالذي كان يحمل اسم ( الواقع والمأمول)

احترامي لكي

أميمة السديري
20-02-2008, 14:20
ارتعاشة نبض

جنتل ..

اخوتي ستجدون ردودي في نافذة للتعليق

دمتم بخير وسلام

ميهاف
22-02-2008, 09:59
مميييييييييييييييييييييييييييز

ميهاف
22-02-2008, 10:00
لماذا لا نستطيع فتح الصور؟

أميمة السديري
22-02-2008, 11:15
خص أطفال التوحد بإعلان سيارته : السديري السعودي الوحيد في رالي دكار الدولي

اعتاد الجمهور والشركات المعلنة "سبنسر" وضع إعلاناتهم على جانبي سيارات المتسابقين، وفوق الغطاء الأمامي والخلفي في أنواع الراليات كافة.

ولكن وعلى غير العادة تحمل سيارة المتسابق السعودي تركي السديري إعلانا لم تعتاد سباقات الراليات في أنحاء العالم على وضع شعار يدعو إلى مساندة ومساعدة أطفال التوحد في المملكة على سيارته التي سيشارك بها في رالي داكار 2008، حرصاً منه على دعم هذه الفئة الغالية من الأطفال المصابين بمرض يعوقهم عن ممارسة الأنشطة العادية التي يقوم بها أقرانهم الأصحاء.

ويشارك تركي السديري، للمرة الثالثة في رالي داكار الذي ينطلق من العاصمة البرتغالية، لشبونة يوم السبت المقبل، الخامس من شهر يناير الحالي، في دورته الثلاثين.ويقود سيارة ميتسوبيشي (أل 200إيفو)، ويعاونه الجزائري سمير بن بختي. ويعد السديري (28 عاما) السائق السعودي الوحيد الذي نال شرف المشاركة في رالي داكار، وهو يقوم بذلك على نفقته الخاصة.

وقال السديري: " بحثت عن شئ غير روتيني لأبرزه على سيارتي، فلم أجد أفضل من حمل شعار يساند أطفال التوحد، خاصة وأن في المملكة أعدادا كبيرة منهم تحتاج إلى جهود مكثفة لمساعدتهم على تجاوز محنتهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي".

وأضاف:" أردت أن رسل رسالة إلى المتابعين للرالي في كل مكان حول العالم، وهي أننا هنا في المملكة العربية السعودية مهتمون بمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة وحريصون على توفير كل ما يحتاجون إليه من رعاية واهتمام، وخاصة أطفال التوحد منهم".

وأوضح:" كان من أكثر ما دفعني إلى هذه الخطوة زيارة قمت بها إلى مركز التوحد بجدة، ( الجمعية الفيصلية ) حيث قضيت يوماً وسط الأطفال ولمست مدى ما يتمتعون به من قدرات عالية تحتاج إلى من يوجهها التوجيه الصحيح للاستفادة منها. كما كانت سعادتي كبيرة لما لمسته من جهود مميزة يبذلها القائمون على المركز من أجل رعاية هذه الفئة الغالية من الأطفال".

وشدد تركي بن محمد السديري على أهمية تكثيف الجهود من أجل تقديم مزيد من العناية بأطفال التوحد الذين يحتاجون طرقاً خاصة جداً للتعامل معهم لما يعانونه من أعراض مرض التوحد والتي تتسبب، في الغالب، في شعورهم بالوحدة والعصبية وعدم السيطرة على أفعالهم".

أميمة السديري
22-02-2008, 16:12
يشكلها باللمس دون أن ينظر لها
طفل توحدي بحائل يخترق القدرات ويشكل حيوانات بالصلصال



حائل: ماجد الطريفي

أبرز طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة ضمور خلايا الدماغ في الجانب الأيسر بسبب نقص الأكسجين وقلة الكهرباء موهبة انفرد بها بين أقرانه في مدرسة أحد الابتدائية بحائل، وبدأ بتشكيلات الحيوانات التي يراها بسرعة قد تصعب على أشخاص متمكنين، وبات يكسر جميع الحواجب التي تقف بطريقه بيديه اللتين تتلاعبان بمادة الصلصال، فتخرجان مجسمات وكأنها خرجت من آلة للتو.
والد الطفل ناصر ضاري القفيعي قال"كان ابني عبدالملك طفلا شبه عادي حتى بلوغه الثلاثة أعوام ونصف، لم نلاحظ عليه سوى أنه لم يتكلم أو يلعب مع الأطفال، وكنا نظن أنه يعاني من ثقل في النطق، وأنه سوف يتكلم عاجلا أم آجلا، وكان كثير الحركة وكثير التأمل لأشياء في الطبيعة، وظل كثيرا ما يتأمل في وقت غروب الشمس حتى تختفي، وهو من النوع التي يتأمل الصور في الكتب التي تحتوي على القصص أو الألعاب لمعرفة ما بداخلها".
وأضاف القفيعي"كنا نجهل حقيقة مرضه، حتى حضر صديق لي، وشد انتباهه تصرفات عبدالملك مثل الهدوء وحب الاكتشاف والتأمل، وعدم الإجابة عند مناداته وقال الصديق: ابنكم يذكرني بابن قريبي يتصرف مثل هذه التصرفات، وكان يعاني من هذه الأعراض، ووجد الأطباء أنه كان يعاني من نقص الأكسجين في الدماغ، مما أصابه بالتوحد.
تعب ومعاناة
وعن المعاناة التي بدأت من تساؤلات صديقه قال "ومن هنا كانت رحلتنا مع المعاناة والتعب والخوف والقلق في نفس الوقت على مستقبل عبدالملك، وبدأنا بطرق أبواب الأطباء، وتفاوتت التشخيصات والفحوصات"، مشيرا إلى أن أحد الأطباء في المخ والأعصاب بمستشفى الملك خالد المتخصص أرشدهم بعد أن عرف أن عبدالملك لا يعاني من مرض عضوي في السمع واللسان، وأنه ليس هناك أي شي يعيقه من النطق سوى مرض التوحد الذي يحتاج إلى معلم نطق.
وأضاف "كانت هذه البداية، وبدأت مع الأساتذة وأول أستاذ هو الأستاذ جاد الذي أعطانا معلومات عن مرض التوحد، ومشاكل النطق، وكيفية التعامل مع المشكلة وأهمية الأسرة مع المعلم، وقد أحسن لنا صنعا".
وعن بداية اكتشاف مواهب عبد الملك، قال "الأستاذ جاد وهو أول من اكتشف أن عبدالملك يملك ذكاء يساعده على تخطي مشكلته، ونصحنا بشراء الصلصال والكتب والألوان والقصص التي تحوي صورا وألعابا حتى تشده لواقعه، ومن هنا انطلق عبدالملك بدقة مع الموهبة الجديدة، ولم نهمل في نفس الوقت الجانب الطبي، وواصلنا البحث بشتى الطرق، ووفقنا إلى اختصاصي مخ وأعصاب، فبعد الكشف عليه والفحص الدقيق وصلنا إلى التشخيص الصحيح، وهو ضمور في خلايا في الجانب الأيسر بسبب نقص في الأكسجين، وأكد لنا الطبيب أن حالته ليست ميئوساً منها، وأنه مع الأدوية سوف يتحسن".
ويأمل القويعي من الجهات المعنية الاهتمام بهذه الفئة من المجتمع، وتهيئة مراكز عدة لهم وإعطاء جميع الإرشادات والتوجيهات، حتى يتسنى للجميع التشخيص المبكر وتقديم الدعم المادي لهؤلاء الأطفال حتى تتمكن الأسر من دفع نفقات العلاج.
مجسم لديناصور
وفي مدرسة عبدالملك مدرسة أحد الابتدائية يقول معلمه موسى السيف معلم التربية الفنية"في أول حصة تربية فنية كان موضوع الدرس (أشغال الصلصال)، قمت بتوزيع الصلصال على الطلبة، فبدأ كل واحد يعمل شكلا من الأشكال بالصلصال، ورأيت الطالب عبدالملك جالسا وحده وعيناه فوق نحو سقف الفصل والصلصال بين يديه يشكله، وهو لا ينظر إلى الصلصال أو يديه، وبعد مضي وقت قصير رأيته يخرج عملا فنيا رائعا، وهو مجسم صغير للديناصور، وكان مشابهاً جدا لديناصور، ومنذ ذلك الوقت عرفت أن هذا الطالب مبدع، فبدأت أركز عليه، وأعطيه فرصا عدة ليشكل بالصلصال من نفسه دون أمره، وقام بتشكيل العديد من الأشياء التي لا تتوقع أن يقوم بها هذا الطالب".
تحديات كثيرة
وقال محمود عبدالشكور (معلم التربية الخاصة في مدرسة أحد)"عندما يصاب المرء بإعاقة فإن هناك تحديات كثيرة يتعرض لها، فإذا استسلم لتلك العوائق ستزيد الإحباطات التي تجعله شخصا غير منتج.
وأضاف"بإمكاننا اعتبار الطالب عبدالملك من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يجمعون الإعاقة مع الموهبة، فهو طفل توحدي تظهر عليه سمات التوحد من قصور التواصل الاجتماعي وقصور في الاتصال وبالأخص اللغة والمحادثة والتفاهم، والتزامه بمدى ضيق التصرفات والنشاطات، مع رفضه لأي تغيير في جدوله اليومي وأنشطته المعتادة، إلا أنه يتمتع بذاكرة بصرية قوية تحتفظ بأدق التفاصيل بمجرد نظرة خاطفة، فبإمكانه أن يكون من الصلصال مدينة كاملة إذا توجه إليها بمجرد خمس دقائق مع الاحتفاظ بالتفاصيل الصغيرة التي قد يحفظ الكثير منها، إلى جانب ذلك القدرة على اللمسة الفائقة، فهو يعتمد على حاسة اللمس في تكوين الأشكال والشخصيات والحيوانات، حتى إنه لا ينظر إلى الصلصال الموجود في يده، ويكتفي بالتحسس عن طريق أصابعه.


الطفل مع معلميه في مدرسة أحد الابتدائية.

أميمة السديري
22-02-2008, 16:13
متابعتكم شرف لي ..
فعالمهم محير .. والغوص فيه ممتع .. ومتعب في آن !!

الإكتشاف يقود الإنسان نحو الإصرار ..
والإصرار يبحث عن إرادة ..

ولكن !! متى ما كانت للإنسان قضية ..
فلا بد أن يصل ..

وهؤلاء .. هم قضيتي !!
فلا تشكروني على خدمتي لقضيتي !!
بل أشكركم أنا .. لتفاعلكم مع هذه القضية الأنبل !!

دمتم بود !!

أميمة السديري
22-02-2008, 16:15
نحن كمجتمع ..
مثلنا مثل غيرنا من أبناء هذا الكون الفسيح ..
لدينا عدد كبير من الأطفال التوحديين ..

لو أتيح لنا خدمتهم .. أو ذويهم بأي قدر ولو ضيئل ..
حتى لو بمعلومة ..
فسيكون لوجودنا معنى !!

دعواتي لهم .. ودعواتي لآبائهم وأمهاتهم ..
في هذه الأيام المباركة ..
من قلب مخلص يعيش في وسط الحدث ..
أن يقويهم الله .. ويشد من أزرهم ..
ويمن عليهم بالسكينة والرضا !!

فلا يعرف معاناتهم إلا من عايشها عن قرب !

المهاة
23-02-2008, 16:45
لا توجد كلمات تفيكي حقك يا انسانة بحق !

زهرة البنفسج
25-02-2008, 23:56
حقا موضوع ثري بالمعلومات الرااااااااااااااااائعة والمفيدة خصوصا أنه مدعم بالصورلجميع مرافق المركز
والاعمال والانشطة التي يقوم بها المركز لطلابه ومني كل الشكروالامتنان للأستاذة الفاضله أميمة السديري على ماتقدمه لمركز التوحد من إهتمام ورعاية واضحة
من خلال الترتيب والتنظيم لمرافقه العامة والتي تحفز الأهالي للمبادرة في تسجيل ابنائهم في المركز~~~~~~~~~~~~~~~~(والشكر الخاص)على إهتمامها بهذه الفئة الغالية
على قلوبنا ~~~~~~~~~ودمتم بحفظ الله ورعايته .

نبضات قلب
28-02-2008, 14:02
مررت مرورا للاطلاع

فاكتشفت ان الوقت سرقني من روعة ما رايت هنا

اعتقد اني احتاج العودة كثيرا

حتى اصل لمرحلة التعليق

فقط احببت ان اسجل اعجابي

ميهاف
01-03-2008, 21:52
لا زلنا متابعين اميرتنا

لم هذا التوقف؟

ارتعاشة نبض
02-03-2008, 18:18
اضم صوتي للاخت ميهاف

متابعين للاهمية

زهرة البنفسج
02-03-2008, 19:58
نسجل مطالبتنا بعودتك

لدينا الكثير من الاستفسارات


وشكرا

ميهاف
02-03-2008, 21:06
نفتقدك والله
اين انتييييييييييييييييييييييييي

أميمة السديري
04-03-2008, 14:59
ورقة عمل قدمتها في كلية التربية للبنات بجدة عام 1427هـ

بدايات التعليم الخاص في المملكة :
* بدأ بجهود فردية ، فقد تعلم بعض السعوديين طريقة برايل للمكفوفين ، واستطاعوا إقناع بعض الجهات التعليمية لتبني طريقة برايل ، فاستجابت بعض المعاهد والكليات لفتح فصول مسائية عام 1377هـ .
* افتتحت وزارة المعارف أول مدرسة للمكفوفين ( مدرسة جبرة ) عام 1378هـ .
* شكلت تلك الأجواء البداية الحقيقية وحجر الأساس لإرساء قواعد التربية الخاصة بمراحلها وأقسامها المختلفة .
* حملت التربية الخاصة اسم ( التعليم الخاص) في وزارة المعارف ، وأنشئ أول معهد تابع للتعليم الخاص للمكفوفين عام 1380هـ في الرياض وأطلق عليه (معهد النور).
إدارة التعليم الخاص
* تأسست إدارة التعليم الخاص في الوزارة عام 1382هـ من خلال قرار وزاري لتقديم الخدمات التعليمية والمهنية والاجتماعية لثلاث فئات وهم ( المكفوفين ـ الصم ـ المتأخرين عقلياً ) .
* ثم تتالت معاهد النور في مكة المكرمة عام 1383هـ ، الهفوف عام 1383هـ ، عنيزة والمدينة المنورة عام 1384هـ ، القطيف وبريدة عام 1385هـ .
* ثم تلا ذلك معاهد الأمل للصم في الرياض عام 1390هـ ، وجدة عام 1391هـ .
* ثم معاهد التربية الفكرية عام 1392هـ .

الأمانة العامة للتربية الخاصة :
* في عام 1404هـ اطلق على الإدارة ( الأمانة العامة للتعليم الخاص ) التي سميت لاحقاً ( الأمانة العامة للتربية الخاصة ) وقد أنيط بها التخطيط لبرامج التعليم الخاص وضمت هيئة فنية من الخبراء والمتخصصين لإعداد الدراسات والأبحاث لتطوير المعاهد .
* إن نظرة سريعة على نمو معاهد وبرامج ومراكز التربية الخاصة خلال السنوات الأخيرة تظهر القفزة النوعية والكمية التي حققها ذلك الجهد المبذول ، فقد كان عدد المعاهد عام 1417هـ (67) معهداً وأصبح في عام 1425هـ (1560) معهدا .

الحوافز الممنوحة لموظفات وموظفي المعاهد والبرامج الخاصة :
يتم صرف علاوة التربية الخاصة وفق ما يلي :
1- في المعاهد :
يمنح كافة منسوبي ومنسوبات المعهد علاوة بنسبة 20% من أول مربوط عدا الكاتبة / الكاتب ، فلا تنطبق عليها الحوافز لعدم تعاملها / تعامله مع المعوقين .
2- في المعاهد والبرامج :
يمنح كافة موظفي وموظفات الوظائف التعليمية ممن يحملون مؤهلاً متخصصاً في مسارات التربية الخاصة نسبة 30% من أول مربوط .
3- في برامج التربية الخاصة :
بنسبة 20% لكل من :
أ- (المديرة ـ المدير / مساعد ـ مساعدة واحدة فقط تكلف بالإشراف على البرنامج / أمينة مكتبة / مرشدة طلابية / الحارس )
ب- المعلمة غير المتخصصة بأحد مسارات التربية الخاصة ( على أن تقوم بتدريس عشر حصص فأكثر أو ما لا يقل عن خمسة فصول ) .

حوافز طالبات وطلاب المعاهد الخاصة :
1- مكافأة شهرية .
2- توفير الحافلات المجانية .
3- مجانية الدراسة بما في ذلك الإقامة في السكن الداخلي .
4- تذاكر السفر للطفل وولي الأمر إلى مراكز التشخيص ، وتذاكر سفر للطفل وولي الأمر في بداية العام الدراسي وآخره .
5- تخفيض 50% في جميع وسائل النقل البرية والبحرية والجوية .
6- تخصيص منح دراسية للمعوقين في الدول العربية .
7- تشجيع المتفوقين بابتعاثهم للدراسات العليا ، وقد حصل العديد من المعوقين على البكالوريوس والماجيستير والدكتوراه .

* وفي ظل الإستراتيجية الشمولية والقفزة الهائلة للأمانة العامة للتربية الخاصة فقد وضعت الخطط والبرامج اللازمة ، ليس لخدمة الفئات الثلاث فحسب بل تواصلت الجهود حتى تبلورت كوادر تربوية تشمل برعايتها واهتمامها فئات أخرى مثل :
فئة ضعاف السمع ، فئة ضعاف البصر ، فئة صعوبات التعلم ، فئة المضطربين سلوكياً وانفعالياً ، فئة الموهوبين ، فئة المضطربين تواصلياً ، فئة المعوقين جسمياً وحركياً ، فئة متعددي العوق ، فئة التوحديين .
* أولت المملكة العربية السعودية اهتماماً كبيراً بدعم وتطوير خدمات التربية الخاصة ، فابتعثت المختصين لنيل الدرجات العليا في التخصصات المتنوعة للتربية الخاصة ، ووفرت التدريب المستمر للعاملين في هذا المجال .
* ومن ضمن الاهتمامات الحديثة التي أفرد لها المسؤولين الكثير من الوقت والجهد (مجال ذوي التوحد) الذي بدأ بأخذ نصيبه من الاهتمام أسوة بغيره من الإعاقات الأخرى .
* بدأت الخدمات لذوي التوحد في المملكة بجهود فردية ، ثم بدأ الاهتمام بالتوحد على المستوى الرسمي عام 1418هـ حيث بدأ من خلال ثلاث برامج ملحقة بالتربية الفكرية في كل من الرياض وجدة والدمام ، ثم تزايد العدد ليصل إلى 27 برنامج عام 1424هـ ، و50 برنامج عام 1425هـ .

عذبة
05-03-2008, 06:41
رائع بل مدهش ما رايته هنا

لا استطيع المرور دون أن اوجه دعوة من الاعماق

لاصحاب النفوس الخيرة

بريق الالماس
07-03-2008, 22:51
كم هوجميل اهتمامنا بكل ما يتعلق بهذه الفئة من فئات المجتمع وما زاده جمالا هو رعاية حكومتنا
بمدارسهم ومتعلقاتهم التعليمية من مراكز ومعاهد وفصول يوجد بها كل ما يساعدهم على التعلم
والتكيف مع افراد المجتمع ايضا تم توفير كل وسائل الترفيه واللعب بهذه المراكز الحكومية ونشكرك استاذة اميمة
على امدادنا بهذه المعلومات والصور وشكرا

أميمة السديري
13-03-2008, 18:49
الأخت عذبة ..

الأخت بريق الألماس ..

ستجدون ردي على تعليقكم في نافذة لتعليق !!

شكري وتحياتي أحملها إليكم

ارتعاشة نبض
30-05-2008, 12:16
لماذا لا يثبت هذا الموضوع

وقد فتح القسم من اجله ؟

أميمة السديري
05-06-2008, 18:51
لماذا لا يثبت هذا الموضوع

وقد فتح القسم من اجله ؟


ليس مهماً يا فاضلة أن يثبت أو لا يثبت ..

فقد وضعته تلبية لدعوة كريمة ..

فإن لم يؤد الغرض ويحقق الفائدة فالأولى له أن يحذف !

لك التحية ووافر الإحترام

براءة الذات2009
21-09-2008, 07:53
مواضيع قيمه ومجتمعنا في حاجه ماسة لمعرفتها واطفال التوحد في امسّ الحاجة للمجتمع .

،،،،،،، جزاك الله خيراً،،،،،،،،،

توحد؟
15-10-2011, 15:21
جزاك الله خير على الموضوع المفيد من أجمل ماقرأته عن التوحد

لي رجعه للأستكمال الموضوع وطلب بسيط .. تسجيل ابني عندكم

واشكرك جزيل الشكر